تسهيلات للحصول على الجنسية التركية..
22 أيلول 2018 1552

تسهيلات للحصول على الجنسية التركية..

فتحت السلطات التركية للأجانب الراغبين بالحصول على جنسيتها شهية أبناء الجاليات العربية العاملين في قطاعات المال والأعمال والاستثمار العقاري التركي.


وتنوعت ردود الفعل العربية على تعديلات قانون التجنيس التركي بين البحث عن فرص الاستفادة منه وكيفية انطباق شروطه على المقيمين، وتمنيات بتخفيضها إلى حدود أدنى، لكن ارتياحا عاما ساد الأوساط العربية تجاه التسهيلات.

جوهر التعديلات

وعدلت تركيا شروط منح جنسيتها للأجانب من خلال الاستثمار العقاري والتشغيلي وعبر الودائع المالية في البنوك التركية.

ووفقا للتعديلات الجديدة، أصبحت الجنسية التركية في متناول من يشتري عقارا بقيمة 250 ألف دولار ويواصل حيازته لثلاث سنوات على الأقل بدلا من مليون دولار، وهو الحد الأدنى السابق لأسعار العقارات التي تمنح مشتريها الحق في طلب الجنسية.

كما يمكن لمن يقوم بإنشاء استثمار ثابت بقيمة لا تقل عن خمسمئة ألف دولار التقدم للحصول على الجنسية التركية بعدما كانت الشروط تقتضي ألا يقل رأس مال المشروع الاستثماري عن مليوني دولار.

ووفقا للتعديلات التي نشرت في الجريدة الرسمية التركية صباح الأربعاء فقد تم تخفيض عدد الأتراك الذين ينبغي على المستثمر الأجنبي تشغيلهم في مشروعه كشرط للحصول على الجنسية من مئة إلى خمسين عاملا وموظفا تلتزم المؤسسة المشغلة بدفع رسوم تأمين العمل الشهري لهم.كما خفضت تركيا قيمة شرط الإيداع في البنوك التركية من ثلاثة ملايين دولار إلى خمسمئة ألف دولار لمدة ثلاث سنوات.

امتيازات الحصول على الجنسية التركية

وتعد الجنسية التركية حافزا مهما للأجنبي الراغب في التملك بالبلاد، فهي تعفيه من الكثير من شروط تأسيس الأعمال التي يخضع لها الأجانب، وتمنحه إمكانية الاستفادة من القروض ومنح الاستثمار التشجيعية.

كما أنها ترفع قدرة مالكها على السفر والتنقل بين عدد كبير من الدول التي لا تطلب تأشيرة الدخول لحاملي جواز السفر التركي، والتي يبلغ تعدادها 69 دولة، إضافة إلى 33 دولة تمنح حامل جواز السفر التركي التأشيرة عند وصوله.

كما يهتم كثير من العرب في تركيا بالحصول على جنسيتها نظرا لمتاعب يواجهونها في بلدانهم الأصلية جراء مواقف سياسية أو انتمائهم لأحزاب وجماعات تلاحقها حكوماتهم، خاصة بعد الثورات المضادة للربيع العربي الذي دعمته تركيا.

المصدر: الجزيرة

اقرأ أيضا..