مصير طارق رمضان معقود بتذكرة طيران
06 شباط 2018 248

مصير طارق رمضان معقود بتذكرة طيران

وكالات

كشفت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، الثلاثاء، عن عدم التثبت من حجز الطيران الذي أجراه الداعية الإسلامي، طارق رمضان، والتي من شأنها أن تفند شهادة إحدى اللواتي قدمن شكوى في حقه واتهمته فيها بالاغتصاب.

وجه الادعاء الفرنسي للأكاديمي الإسلامي السويسري، طارق رمضان تهمة اغتصاب سيدتين عامي 2009 و2012، فيما أمرت السلطات بحبس رمضان على ذمة التحقيق، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.

ويعد "حجز الطيران" هذا بمثابة العنصر الذي من شأنه أن يبعثر أوراق التحقيقات في قضية طارق رمضان الحساسة، والذي فتح تحقيق في حقه، الجمعة، في خصوص تهم متعلقة بالاغتصاب.

وذلك يتطلب وضع رمضان، تحت الإيقاف التحفظي إلى حين البت في قضيته على أنظار القاضي، الثلاثاء، ظهرت وثيقة هامة (تذكرة الطيران) في كشف الحقيقة متأخرة بعد أن فقدت بصفة غريبة من مكتب النيابة العامة في باريس.

وتذكرة الطيران حجزها رمضان بين لندن وليون يوم 9 أكتوبر سنة 2009، وهو التاريخ ذاته الذي حددت فيه إحدى المدعيات تعرضها للاعتداء المزعوم.

وتؤكد هذه الوثيقة أن الداعية يمكن أنه يكون قد تحول إلى مطار "ليون سانت إكسوبيري" على الساعة 18 و35 دقيقة مساء، في الوقت الذي كان من المقرر أن يشارك في الليلة ذاتها في مؤتمر على الساعة الثامنة والنصف مساء في مدينة ليون.

من جهتهم قال المرافعون، إن هذه المعلومة تضعف شهادة المدعية التي أكدت أنها تعرضت للاغتصاب "في فترة ما بعد الظهيرة"، وفقا للصحيفة الفرنسية.

ونظرا لأنه لم يتم إعلامهم بتوفر هذه الوثيقة، لم يتمكن المحققون من تأكيد أو دحض هذه الحجة، والذي يتم، على سبيل المثال، من خلال إرسال طلب في الغرض إلى شركة الطيران.

اقرأ أيضا..