اتحاد بلعباس يتوج باللقب الثاني في تاريخه
02 تشرين2 2018 247

نجح في كسب كأس السوبر في الوقت الضائع

اتحاد بلعباس يتوج باللقب الثاني في تاريخه

عيشة ق.

توج فريق اتحاد سيدي بلعباس بلقب الكأس الممتازة الأولى في مشواره الكروي بعدما أطالح بشباب قسنطينة حامل لقب البطولة الوطنية الموسم المنصرم، بينما توج الاتحاد بلقب كأس الجمهورية، قبل أن يضيف أمسية أول أمس اللقب الثاني في تاريخه بعد كأس الجمهورية ويخطف لقب السوبر من شباب قسنطينة بفضل الهدف الوحيد الذي سجله لعمارة في الوقت الضائع من المقابلة التي كانت تتوجه نحو ركلات الترجيح قبل ان يعلن الحكم سعيدي ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت الضائع للاعب محمد سوقار إثر تعرضه لعرقلة واضحة داخل منطقة العلميات قبل أن يتولي زميله لعمارة تنفيذها بنجاح مهديا جماهير المكرة الذين تنقلوا بقوة إلى ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة لتشجيع الفريق اللقب الثاني والذين عادوا إلى المدينة في مواكب رائعة معلنين الأفراح بعدما عانق فريق المدينة لقبا جديدا.

بوزيدي: خبرة لاعبينا صنعت الفارق وهدفي تحقيق البقاء

كشف مدرب اتحاد بلعباس أن خبرة لاعبيه صنعت الفارق امام نظرائهم من شباب قسنطينة وحسمت لقب الكأس الممتازة لصالحهم، وقال بوزيدي لدى نزوله صباح أمس ضيفا على الإذاعة الوطنية أن فريقه كانت لديه أول فرصة في المباراة عن طريق اللاعب زواري والمنافس خلق بدوره فرصة التسجيل إلا أن ذلك لم يفد في الوصول إلى مرمى احد الفريقين، وأوضح أن المقابلة شهدت ضعفا بدنيا من لاعبي الفريقين رغم أنه عانى كثيرا مع تشكيلته بسبب معاناتها من مشكل الإصابات، واستطرد أنه تحدث إلى لاعبيه ما بين الشوطين وكان حازما معهم وهو ما أتى أكله ونجح في قطف ثماره.

وأوضح بوزيدي أنه وجد الأمور الانضباطية لا تبشر بالخير عند التحاقه بادئ المر بالفريق وهو ما جعله يجتمع باللاعبين لوضع النقاط على الحروف معهم أين عادت الأمور إلى نصابها بينهم والإدارة، وقال أنه يهدف هذا الموسم إلى تحقيق البقاء مع التشكيلة.

الهناني: التتويج جاء في وقته لتجاوز الفترة الصعبة

عبّر رئيس اتحاد بلعباس عبد الغني الهناني عن سعادته الكبيرة إثر التتويج الذي أحرزه فريقه، والذي شدد أنه جاء في الوقت المناسب خاصة بعد بداية موسم صعبة يحققها فريقه والذي وجد صعوبات في تحقيق الانطلاقة بالبطولة الوطنية وهو الذي يتواجد ثاني المهددين بالسقوط إلى الرابطة الثانية، وتمنى المتحدث في تصريحات إعلامية أدلى بها عقب نهاية المقابلة أن يكون هذا التتويج فرصة النادي من أجل الخروج من الدائرة الضيقة التي يتواجد فيها بالبطولة الوطنية، وتشكل الانطلاقة الحقيقية للتشكيلة وتلم عائلة النادي البلعباسي من أجل وضع اليد باليد لإنقاذه من السقوط.

عيشة ق.

اقرأ أيضا..