المدرب الفرنسي هرفي رونارد
المدرب الفرنسي هرفي رونارد
31 تموز 2018 644

المدرب الفرنسي تراجع عن تدريب الخضر بسبب نقض الاتفاق بين الطرفين

السياسة الهاوية لزطشي تضيع التعاقد مع رونارد

عيشة ق.
يبدو أن المنتخب الوطني لا يزال يدفع الثمن بسبب السقطات الساذجة لمسيريه وذلك بعدما ضيّع رئيس الاتحادية الجزائرية خير الدين زطشي فرصة لا تعوّض من خلال التعاقد مع المدرب الفرنسي هرفي رونارد، حيث علمت "الوسط" من مصادرها من داخل بيت الفاف أن المدرب الحالي للمنتخب المغربي تفاوض فعلا رفقة زطشي وكان النائب الأول لرئيس الفاف ربوح حداد أول المبادرين إلى الاتصال به بعدما سبق لرونارد تدريب فريق اتحاد الجزائر موسم 2010/2011 أين منح المدرب السابق لمنتخبي زامبيا وكوت ديفوار موافقته إلى حداد من اجل الإشراف على رفقاء اللاعب ياسين براهيمي وعبر عن افتخاره بتدريب الجزائر وهو الذي كانت طموحاته سابقة من أجل تولي العارضة الفنية الوطنية، خاصة بعدما كان عرض خدماته على رئيس الفاف السابق محمد روراوة.
وأضاف محدثنا أن رونارد طالب من حداد وزطشي الحفاظ على المفاوضات بسرية دون الكشف عن فحواها أو الإعلان عن اسمه كمدرب مرشح للإشراف على الخضر إلى حين يجد الصيغة المناسبة من أجل فسخ العقد مع الجامعة الملكية المغربية والتي يرتبط معها بعقد يمتد غلى عام 2022، إلا أن رئيس الفاف نقض الاتفاق وخرج إلى العلن أين صرّح أنه يفاوض رونارد من أجل خلافة ماجر وهي التصريحات التي أغضبت المدرب المتوج بلقب كأس إفريقيا مرتين وجعلته يتراجع عن الإشراف عن الخضر ويخرج ببيان إلى الرأي العام ينفي خلاله تصريحات زطشي ويؤكد انه لن يدرب أي منتخب إفريقي ما عدا المغرب. 
هذه الخطوة تؤكد التسيير الهاوي لرئيس الفاف الذي فشل في التعامل مع ملف كان في المتناول وضيع على الخضر قيادتهم من طرف مدرب يعرف جيدا أدغال إفريقيا ولديه تجربة في تدريبات منتخبات القارة السمراء وهو المتوج بلقبين من "الكان" رفق منتخبي زامبيا وكوت ديفوار.
عيشة ق.

اقرأ أيضا..