نسور قرطاج تسعى لخروج مشرف ومداواة الجراح أمام بنما
28 حزيران 2018 368

نسور قرطاج تسعى لخروج مشرف ومداواة الجراح أمام بنما

كتبت : حياة الحفيان 
تتجه انظار عشاق الكرة التونسية مساء اليوم الخميس ،على الساعة السابعة مساء بتوقيت تونس، حيث لقاء المنتخب التونسي ونظيره البانامى ، في ختام الجولة الثالثة والأخيرة من المجموعة السابعة ، في مونديال روسيا 2018.
وعلى الرغم من حسم الأمور رسمياً بتأهل بلجيكا وإنجلترا للدور الثاني، وخروج نسور قرطاج من المونديال فإن الجماهير التونسية المتواجدة في روسيا تؤكد مواصلة دعمها لنسور قرطاج في اخر مباراته ، مشيرة الي ان هذه المباراة فرصة أخيرة للمنتخب التونسي للخروج من لعنة الصفر وتحقيق أولى نقاطه بالمونديال .
وكانت الجماهير التونسية ، قد صبت غضبها ، بعج نتائج مخيبة والخروج من المونديال بعدما ان وصفت"بالفضيحة التاريخية"والخسارة المذلة" للمنتخب التونسي أمام نظيره البلجيكي بنتيجة ٥ مقابل ٢ يوم السبت الماضي وبعد غضب الشارع التونسي على المدرب نبيل معلول وخاصة على الأداء الدفاعي الباهت لكل من اللاعب صيام بن يوسف و علي معلول 
ويسعى المنتخب التونسي في هذه المباراة إلي رد الإعتبار لنفسه ولجماهيره من خلال تحقيق الفوز على بنما. فهذا الفوز سيكون له أكثر من دلالة، أولّها تحقيقه بعد 40 سنة عجاف، حين كان أول وآخر انتصار أمام المكسيك في نسخة الأرجنتين 1978، فضلاً عن تحطيم الرقم السابق بعدد الأهداف حيث لم يسبق لهم أن سجلوا أربعة أهداف أو أكثر في نسخة واحدة خلال المشاركات الماضية. سيخوض الفريق اللقاء منقوصاً من أربعة لاعبين تعرّضوا للاصابة، هم معز حسن الذي أصيب أمام إنجلترا، والثنائي ديلان برون وصيام بن يوسف بعد تعرّضهما للإصابة أمام بلجيكا، وآخرهم الحارس فاروق بن مصطفى الذي أصيب في تدريبات الثلاثاء
بينما تدخل بنما المباراة تُريد تحقيق وداع خاص لا ينسى من خلال الحصول على أول فوز في كأس العالم FIFA. وربما نشهد بعض التعديلات على الفريق مع أسماء جديدة تُشارك في خطة اللعب 4-1-4-1 خصوصاً مع غياب الثنائي أراماندو كوبر ومايكل موريو الموقوفين. وإن أراد الفريق الفوز، عليه زيادة عدد المحاولات الهجومية لكن مع التأكد بأن خط الدفاع لن يرتكب الأخطاء.

اقرأ أيضا..