اللاعب الدولي الجزائري ياسين براهيمي
اللاعب الدولي الجزائري ياسين براهيمي
15 نيسان 2018 240

اعترف بتحمل اللاعبين جزء مكن مسؤولية خيبة "كان" الغابون

براهيمي: التتويج بلقب يفصلنا لنصبح أفضل جيل للخضر

عيشة ق

عدم الاستقرار سبب تراجع الأداء والتشكيلة الحالية في طور التكوين

عاد اللاعب الدولي الجزائري ياسين براهيمي إلى الصعوبات التي يواجهونها خلال المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا وأسباب تراجع أداء ونتائج المنتخب الوطني خلال الفترة المقبلة، وقال اللاعب في حوار مع مجلة "أونز مونديال" الفرنسية أنهم خرجوا من أداء بطولي خلال مشاركتهم في نهائيات كأس العالم الأخيرة التي جرت صيف 2014 بالبرازيل أين تأهلوا لأول في التاريخ إلى الدور صمن النهائي وأقصوا بشق الأنفس أمام بطل العالم ألمانيا بعدما وقفوا أمامه الند للند ولعبوا الوقت الإضافي وأشار براهيمي أنه وزملائه استعادوا معالمهم رفقة المدرب الفرنسي كريستيان غوركوف بعد مونديال رائع قدموه في البرازيل، رغم إنهم فشلوا في الذهاب بعيدا في كأس إفريقيا للأمم التي أقصوا منها في الدور ربع النهائي أمام المنتخب الإيفواري الذي كان توج بلقب النسخة، رغم أن المنافسة القارية كانت خلال تلك الفترة التجربة الأولى لعدد من اللاعبين الذين كانوا التحقوا حديثا بالمنتخب الوطني، وأرجع متوسط ميدان الخضر أسباب تراجع أداء المنتخب بالدرجة الأولى إلى عدم الاستقرار على مستوى العارضة الفنية الوطنية التي شهدت بعد رحيل غوركوف تداول أربعة مدربين مسؤوليتها خلال عام واحد وهو الوضع الذي أثر على أداء اللاعبين وعدم حضور النتائج.
ولم يتردّد اللاعب في تحميل جزء من المسؤولية في الإخفاق الذي حدث خلال طبعة كأس إفريقيا الأخيرة إلى اللاعبين، عندما أوضح أنهم بدورهم يتحملون جزءا من مسؤولية الخروج المهين من "الكان"، مضيفا أنهم في مرحلة إعادة التكوين على مستوى المجموعة الحالية من التشكيلة وأصبحوا يملكون تجربة أفضل في أدغال إفريقيا حتى يظهروا بأفضل صورة في النسخة المقبلة. 
شدّد ابن مدينة المنيعة أن المجموعة الحالية من المنتخب الوطني تملك خيرة وأفضل اللاعبين الذين ينشطون في الدوريات الأوروبية والبطولة الوطنية، واستطرد أنها تفتقد إلى التتويج بلقب قاري تضيفه إلى القميص الوطني حتى تصبح أفضل جيل للمنتخب الوطني، مضيفا أن الهدف المقبل أمامهم التأهل إلى العرس القاري لدورة 2019 بالكاميرون والعمل على التتويج باللقب خاصة وان الجيل الحالي يستحق لقبا حسبه.
وعاد براهيمي إلى الحديث عن الصعوبات التي يجدونها في أدغال إفريقيا، أين قال أنه وزملائه اللاعبين يدركون تعطش الجماهير الجزائرية في تحقيق الانتصارات وتتويج الخضر بلقب، لكنه أوضح أن اللاعبين يملكون إرادة أكبر من أجل تحقيق ذلك إلا أن العديد من العوامل تعرقلهم خاصة وأنه لم يجد الإجابة حول ما حدث لهم في كان الأخيرة، موضحا أنه صعب اللعب في القارة السمراء في ظل الحرارة الشديدة المعروف عنها وتصل درجتها 40 بالإضافة إلى سوء الملاعب.

الظروف جيدة مع ماجر محرز وغولام يستحقان فريقا اكبر

وتطرّق اللاعب السابق لنادي ملعب رين الفرنسي غلى العمل رفقة الطاقم الفني الحالي بقيادة الناخب رابح ماجر، أين شدّد أن ظروف العمل معه تجري في ظروف جيدة وهو الذي كان له معه العمل في تربصين تحضيريين، مضيفا أنه سبق له الالتقاء به في مناسبتين بمدينة بورتو البرتغالية ويعتبر شخصية محبوبة وأحد أفضل اللاعبين في تاريخ النادي، فيما قال أن زميليه رياض محرز وفوزي غولام يستحقان اللعب في فريق أفضل من ليستر سيتي ونابولي، قائلا أن محرز لاعبي كبير ويبرهن على إمكانياته ولديه الأحقية في اللعب لأحد أكبر الأندية في أوروبا، بينما أوضح فيما يتعلق بغولام أنه يلعب في فريق كبير وعريق غير أنه لديه المؤهلات للتواجد في ناد أفضل، مستطرد أن اللاعب بعنبر الأفضل في أوروبا في منصبه ظهير أييسر وأحد الأفضل في العالم.
عيشة ق.

اقرأ أيضا..