ماجر يفكر للهروب بالخضر نحو عنابة أو قسنطينة
25 آذار 2018 1299

يدرس الفكرة بعد الليلية السوداء التي قضاها بملعب 5 جويلية

ماجر يفكر للهروب بالخضر نحو عنابة أو قسنطينة

عيشة ق.

يبدو أن الليلة السوداء التي عاشها مدرب المنتخب الوطني رابح ماجر بملعب 5 جويلية خلال المقابلة الودية التي خاضوها أمام تنزانيا نهاية الأسبوع المنصرم سوف تشهد انعكاسات منتظرة، وحسب مصادر من داخل بيت الخضر فإن ماجر يدرس في تحويل مباريات الخضر نحو شرق البلاد من أجل استقبال مقابلاته مستقبلا، وهي الوجهة التي تبقى الأقرب في ظل وجود الملاعب والهياكل القاعدية وسبق للخضر أن لعبوا هناك سواء المنتخب الأول أو المحليين، ولهذا الغرض فإن ملعبي 19 ماي 1956 بعنابة والشهيد حملاوي بقسنطينة مرشحين من أجل استضافة مقابلات التشكيلة الوطنية خلال الفترة المقبلة.

وكان ماجر قد وجد نفسه ةفي قلب انتقادات لاذعة من طرف الجماهير العاصمية التي تنقلت إلى الملعب الأولمبي رغم قلة العدد إلا أن صافرات الاستهجان والشتائم التي سمعها ماجر بسبب الأداء الذي لم يرق إلى المستوى ورفضه الجمهور العصبي المعروف لتعصبه نحو الكرة المستديرة جعلته يفكر في الهروب

من العاصمة والتنقل نحو اللعب في ملاعب أخرى من أجل تفادي تكرار سيناريو مباراة تنزاينيا أين وصلت الدرجة بالعدد القليل من الجمهور الذي تنقل لمتابعة المقابلة من المدرجات إلى تشجيع المنتخب المنافس وتوجيه صافرات الاستهجان ضد رفقاء اللاعب نبيل بن طالب.