غولام يجدد رسميا رفقة نابولي حتى 2022 - الوسط الجزائرية

اللاعب الجزائري فوزي غولام
اللاعب الجزائري فوزي غولام ص: أرشيف
05 كانون1 2017 34

أكد أنه يجهل تاريخ عودته إلى الملاعب

غولام يجدد رسميا رفقة نابولي حتى 2022

عيشة. ق

أنهى اللاعب الدولي الجزائري فوزي غولام مسلسل الحديث عن مستقبله الكروي ووقع رسميا على عقد التجديد مع فريقه نابولي الايطالي وهي العملية التي أعلنتها إدارة الفريق أمس عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث كشفت أن غولام وقع على العقد الجديد الذي يربطه بالفريق والذي يمتد أربعة مواسم مقبلة حيث ينتهي في جوان 2022.


وكان العقد الذي يربط اللاعب بإدارة ناديه ينتهي في جوان المقبل قبل ان تتمكن إدارة نابولي من اقناعه رفقة وكلاء أعماله من اجل التوقيع على عقد جديد بعدما كان يوشك على الرحيل نحو فريق آخر بالمجان، لكن مسؤولي نابولي توصلوا إلى موافقته والتوقيع معه بعد مفاوضات عسيرة بين الطرفين في ظل اصرار غولام على رفع اجرته السنوي غلى مبلغ يتجاوز مليوني يورو وهو الذي يعتبر اضعف اللاعبين دخلا مع الفريق بأجرة 900 ألف يورو سنويا.

وفي موضوع منفصل، أعرب اللاعب غولام عن جهله لتاريخ عودته إلى الميادين مجددا بعد تلقيه لإصابة على مستوى الرباط الصليبي بالركبة خلال مباراة مع فريقه نابولي بالدوري الايطالي أجبرته على إجراء عملية جراحية تبعده أشهرا عن المنافسة، وأوضح الظهير الأيسر للمنتخب الوطني في تصريحات اعلامية خلال حضوره حفلا اقامته إدارة نابولي من أجل عرض الرزنامة التي تنتظر الفريق خلال عام 2018 أنه لا يعلم توقيت عودته رغم أنه يتحسّر على ابتعاده طول هذه المدة عن اللعب موضحا انه غاضب لعدم تمكنه من التعود على دوره الجديد بالبقاء بعيدا عن لعب المباريات والاكتفاء بدور المشجع، وفي هذا الصدد أكد أنه يتمنى العودة سريعا إلى الميادين، مشيرا انه يثق في قدرات الطاقم الطبي لنادي الجنوب الايطالي من أجل التعافي سريعا واستعادة امكانياته، خاصة وأنه تمكن من تجاوز الفترة الصعبة التي مرّ بها خلال المرحلة السابقة.

وفي سياق مختلف، رفض خريج نادي سانت ايتيان الفرنسي الخوض في موضوع مستقبله الكروي سواء بالتجديد مع فريقه نابولي او الرحيل نحو فريق آخر مجانا باعتبار أن عقده مع الفريق الايطالي ينتهي بنهاية الموسم الحالي، واكد غولام أن قدومه إلى حفل فريقه لم يكن الهدف منه الحديث عن مستقبله الكروي والوقت ليس مناسبا لفتح الموضوع.

اقرأ أيضا..