سعدان: الكرة الجزائرية مريضة ونحن متأخرون جدا في التكوين - الوسط الجزائرية

المدير الفني الوطني رابح سعدان
المدير الفني الوطني رابح سعدان ص: ارشيف
01 كانون1 2017 52

فتح النار على الأندية وانتقد التسرع في دخول عالم الاحتراف

سعدان: الكرة الجزائرية مريضة ونحن متأخرون جدا في التكوين

عيشة. ق

لا نفرق بين اللاعب المغترب والمحلي لكن أولويتنا بناء قاعدة متينة بالجزائر


 

اعترف المدير الفني الوطني رابح سعدان بتخبط الكرة المستديرة في بلادنا في ازمة عميقة بسبب معاناتها على مستوى التكوين الذي تتأخر فيه كثيرا مقارنة ببقية البلدان المجاورة، حيث أوضح أن التأخر كبير على مستوى العمل القاعدي والتكوين في الفئات الشابة وهو ما يجعهم متأخرون بدول في صورة مصر المغرب والتونس التي تقدمت كثيرا في هذا المجال، وهو الأمر الذي دفع بشيخ المدربين في الجزائر إلى التأكيد ان هذا الأمر يجعل المدربين والمسؤولين على مستوى المديرية الفنية الوطنية يعملون بجهد مضاعف من أجل العمل على التقدم وتجاوز الفترة الصعبة التي تمر بها الكرة في بلادنا.


 وعرّج سعدان خلال الندوة الصحافية التي عقدها أول امس بمركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى إلى العراقيل التي تواجهها بلادنا من الناحية الكروية عندما أوضح أن المسؤولين في الاندية والفاف يصرون على تحقيق النتائج سريعا وهو ما يؤثر على الاستقرار بدفع الطاقم الفني إلى الاستقالة وهو الذي سبق له العمل رجل مطافئ بالإشراف على العارضة الفنية الوطنية في عدة مناسبات بالإضافة إلى التركيز في العمل على صنف الأكابر دون منح الثقة والاهتمام للفائت العمرية الصغرى التي تعتبر مستقبل الكرة في الاعوام القادمة، وتساءل سعدان عن السبب وراء عدم تخرج لاعبين جدد في الجزائر، مشيرا انهم وصعوا برامج عمل على المدى المتوسط والبعيد من أجل السماح للجزائر باستعادة دورها السابق في تخرج لاعبين موهوبين مثلما كان عليه الحال الاعوام السابقة، وأشار المتحدث ان مركز سيدي موسى لا يمكنه استيعاب جميع المنتخبات الشابة وبالتالي من الضروري تشييد مراكز مشابهة في مناطق أخرى من التراب الوطني.

وأضاف أن الكرة الجزائرية تعاني من الفوضى وعدم التسيير الاحترافي خاصة على مستوى الاندية خاصة في ظل نقص الهياكل القاعدية بوجود أندية من دوري الاضواء لا تملك ملعب للتدرب عليه، وأوضح أن دخول كرتنا المستديرة عالم الاحتراف تم بشكل خاطئ خاصة وأنه لم يتم احترام دفتر الشروط الذي يلزم الأندية بضرورة التوفر على مركز للتكوين وهو الذي لم يحدث.

من غير المعقول الاعتماد على خريجي المراكز الفرنسية

وانتقد سعدان بطريقة غير مباشرة النهج المعمول به في جلب اللاعبين للالتحاق بالمنتخب الوطني عندما اكد أن غياب التكوين جعل الجزائر تستقدم لاعبين مكونين في المدارس التكوينية الفرنسية وهو ما يجعلنا لا نتعب في تخريج لاعبين تحسبا للمستقبل، الأمر الذي يلزم الفاعلين في الكرة الجزائرية على تفادي هذه السيناريوهات، وتطرق سعدان إلى قرار المكتب الفدرالي حول فرض شروط لاستقدام اللاعبين المحترفين عندما أوضح أنه لا فرق بين اللاعبين المغتربين والناشطين في البطولة الوطنية ولهم الأحقية في تقمص الألوان الوطنية لكنه استطرد أن هدفهم وضع قاعدة متينة للعمل وتخريج لاعبين من البطولة الوطنية، والاعتماد على اللاعبين مزدوجي الجنسية عند الحاجة إلى خدماتهم.

علاقتي بماجر جيدة ومستعد لمساعدته إذا طلب مني

وحول علاقته بالناخب الوطني رابح ماجر اكد سعدان أنها جيدة ولم يكن له تدخل في اختياره على رأس العارضة الفنية الوطنية، مشيرا انه لا يوجد تداخل في العمل بينهما باعتبار ان المديرية الفنية لا علاقة لها بالمنتخب الأول، موضحا أنه مستعد لمنح المساعدة والاستشارة للناخب الوطني في حال طلبها منه.

اقرأ أيضا..