ماجر: "لا مشكل لي مع فيغولي ورفضت إهانة مبولحي" - الوسط الجزائرية

ماجر: "لا مشكل لي مع فيغولي ورفضت إهانة مبولحي"
ص: أرشيف
03 تشرين2 2017 عيشة. ق 56

أشار أن الأبواب ستبقى مفتوحة أمام الثنائي في حال استعادا امكانياتهما

ماجر: "لا مشكل لي مع فيغولي ورفضت إهانة مبولحي"

كشف الناخب الوطني رابح ماجر انه قام باستدعاء قائمة اللاعبين التي يراه الأفضل خلال الفترة الحالية خاصة وأن التربص المقبل للمنتخب الوطني يتزامن مع إقصاءه من التأهل إلى المشاركة في كأس العالم المقررة صيف عام 2018 بروسيا، وشدّد ماجر أنه لا يملك الوقت الكافي من أجل إحداث تغيير جذري على قائمة المنتخب الوطني خاصة وان الوقت ليس كافيا ويستلزم إحداث التغييرات بصفة تدريجية حسبه.


وأشار ماجر في تصريحات أدلى بها أمس للقناة الاذاعية الأولى أن تجديده الثقة في المدافع الياسين بن طيبة كادامورو واستدعائه للتربص المقبل جاء بالنظر إلى حاجته لخدماته في ظل تعدد المناصب وامكانية توظيفه في مناصب الدفاع ووسط الميدان، وأشاد ماجر بامكانيات عدد من العناصر الوطنية التي وجه لها الدعوة في صورة فرحات جابو سليماني وبونجاح والذين يملكون المؤهلات التي تمنحهم أحقية الدفاع على الالوان الوطنية وقادرون على منح الكثير للمنتخب وفق الأداء والمستويات التي يبرزون بها مع أنديتهم، وأشار أن اللاعب سوداني قدم الكثير للمنتخب في مواجهات سابقة وقادر على تقديم المزيد، أما بالنسبة لمدافع اتحاد الجزائر فقد اشاد بامكانياته موضحا أن لاعب شاب ويعتبر مستقبل المنتخب قريبا.

وتطرّق ماجر إلى الحبر الكثير الذي سال حول عدم استدعائه للثنائي سفيان فيغولي والحارس رايس وهاب مبولحي أين نفى عدم استدعاء فيغولي إلى التصريحات الاعلامية التي أطلقها مؤخرا حول زملائه في المنتخب وأوضح ان الامر لا أساس له من الصحة، مشددا أنه لا يملك اي مشكل مع لاعب غالاتاسراي التركي وأبواب المنتخب مفتوحة امامه وسوف يستدعيه مجددا متى كان في أحسن امكانياته وقادر على تقديم الاضافة.

وبرّر ماجر عدم استدعاء مبولحي إلى كونه رفض ان يهينه باعتباره قائد النخبة الوطنية وسيكون من الصعب تركه على مقعد الاحتياط حسب المتحدث، كدا انه يحترم حارس نادي ران الفرنسي ويعترف بما قدمه للمنتخب لكن وضعيته الصعبة مع ناديه ومعاناته من نقص المنافسة دفعه إلى عدم استدعائه، وسوف يعود مجددا إلى المنتخب عند استعادة مستواه ومكانته الاساسية مع فريقه.

الفوز أمام نيجيريا وإفريقيا الوسطى قضية شرف

في المقابل، أصرّ المسؤول الأول على العارضة الفنية الوطنية أنه سوف يعمل خلال اللقاءين اللذان ينتظرانه أمام نيجريا وافريقيا الوسطى على الفوز بهما ورد الاعتبار للمنتخب الوطني، موضحا أنه سوف يجتهد من أجل ايجاد التركيبة المناسبة لخوض المواجهتين حتى يفوز المنتخب بنتيجتهما، والذي سوف يكون هاما من الناحية المعنوية بعد تراجع الثقة التي يعاني منها العناصر الوطنية، واشار المتحدث ان الامر حسابيا لن يكون هاما أمام نيجيريا لكنها امتحان أمام العناصر الوطنية ومباراة شرف وسوف يمنح الفرصة لبعض اللاعبين الجدد.

أقنعت مجاني بالتراجع عن الاعتزال والمنتخب لن يكون حقل التجارب

وأعلن ماجر عن اقناعه للاعب كارل مجاني بالتراجع عن الاعتزال دوليا والذي سوف يواصل المشاركة مع المنتخب إلى غاية كأس إفريقيا 2019 المقررة في الكاميرون في حال تأهل التشكيلة الوطنية، أين أشار صاحب الكعب الذهبي انه تحدث إلى مجاني هاتفيا وأقنعه بالتراجع عن الاعتزال دوليا، وسوف يعمل على تكوين المدافع الشاب لاتحاد الجزائر أيوب عبد اللاوي حتى يكون مدافع المستقبل للخصر.

واستطرد ماجر أنه لن يجعل من المنتخب حقل التجارب باعتبار انه لن يقحم في المباريات سواء أمام نيجيريا أو المواعيد المقبلة سوى اللاعبين الجاهزين للعب، مضيفا أن اللاعبين الموهوبين مع أنديتهم في صورة بودبوز وغزال وأوناس يتواجدون في القائمة الموسعة لكن الأفضل من يلعب.

 

اقرأ أيضا..