محليو الخضر يستهدفون فوزا مطمئنا قبل الإياب - الوسط الجزائرية

المنتخب الوطني للمحليين
المنتخب الوطني للمحليين ًص: أرشيف
11 آب 2017 263

التصفيات المؤهلة إلى البطولة الإفريقية للمحليين

محليو الخضر يستهدفون فوزا مطمئنا قبل الإياب

عيشة.ق

يضرب المنتخب الوطني المحلي سهرة اليوم موعدا مع خوض مقابلته أمام نظيره الليبي والتي تدخل ضمن ذهاب الدور التصفوي المؤهل إلى بطولة إفريقيا للمحليين المقررة مطلع العام المقبل بكينيا، حيث تجري المواجهة ابتداء من التاسعة إلا ربع ليلا على أرضية ميدان الشهيد حملاوي بقسنطينة، والتي سوف تكون مواجهة بست نقاط للتشكيلة الوطنية تحت قيادة الناخب الوطني لوكاس ألكاراز.

يدخل لاعبو المنتخب الوطني المباراة وهم يدركون صعوبة المهمة التي تنتظرهم خاصة وأن درب التأهل إلى دورة "الشان" المقبلة يفصلهم عنها 180 دقيقة نصفها الأول يجري اليوم بأرض الوطن قبل خوض مقابلة الإياب بعد أسبوع بمدينة صفاقس التونسية، حيث وبعد غياب الجزائر عن النسخة الفارطة عقب انسحابها عن خوض الدور التصفوي امام نفس المنتخب فإن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تستهدف عودة المنتخب المحلي مجددا إلى المشهد الكروي القاري وهو الذي يمثل لاعبي البطولة الوطنية.

وسوف يكون محليو الخضر امام مهمة البحث عن الوصول إلى شباك المنتخب الليبي باعتبار ان رفقاء المهاجم عكاشة حمزاوي لا يملكون خيارا آخر سوى تحقيق فوز بنتيجة مطمئنة عبر دك شباك الليبيين بالأهداف من أجل الانتقال إلى الجنوب التونسي مطمئنين، ويتواجد لاعبو التشكيلة الوطنية في افضل حالاتهم المعنوية وهم الذين انطلقوا في التحضير والاستعداد لهذه المقابلة منذ ما يقارب اسبوعين من أجل التواجد في أحسن جاهزية من جميع النواحي اين تم التركيز على الجانبين البدني والتكتيكي.

وسوف تكون مباراة اليوم اول خرجة رسمية للمدرب الاسباني مع منتخب المحليين بعدما سبق له قيادة المنتخب الأول أمام الطوغو في تصفيات كان 2019 بالكاميرون وفاز بنتيجتها، حيث يعول على المواصلة على نفس الديناميكية وقيادة العناصر الوطنية إلى فوز جديد.

وتتفق العناصر الوطنية على ضرورة الخروج بفوز مريح بالأداء والنتيجة من أجل اقناع الجماهير الكثيرة المنتظر أن تملا مدرجات الشهيد حملاوي، والتأكيد ان اللاعب المحلي لا يقل امكانيات عن نظيره المحترف وقادر على إسعادها في مختلف المنافسات والمباريات التي يخوضها.

اقرأ أيضا..