هام: وفاق سطيف إلى تاسع نهائي

بيراف يصفع خصومه وينتخب رئيسا للكوا - الوسط الجزائرية

بيراف يصفع خصومهوينتخب رئيسا للكوا
28 ماي 2017 عيشة. ق

اشغال الجمعية الانتخابية شهدت فوضى ومناوشات

بيراف يصفع خصومه وينتخب رئيسا للكوا

نجح مصطفى بيراف في الفوز بعهدة جديدة على رأس اللجنة الأولمبية الجزائرية بعد تمكنه من الفوز بأغلبية اصوات أعضاء الجمعية العامة خلال اشغال الجمعية الانتخابية للكوا التي جرت البارحة بمقر الهيئة، حيث شهد تحقق النصاب القانوني بحضور 79 عضوا من مجموع 87 عضو يشكلون عضوية الجمعية العامة، وتميّزت اشغال الجمعية الانتخابية بانسحاب المرشح سيد علي لبيب من سباق المنافسة على رئاسة الهيئة الرياضية. 

أين أخذ الوزير السابق للشباب والرياضة الكلمة مباشرة عند بداية الأشغال وأعلن أمام أعضاء الجمعية العامة سحب ملف ترشحه لرئاسة اللجنة الأولمبية مبررا الأمر بأنه لا يستطيع المشاركة في انتخابات تجري في اجواء مكهربة ولا تمة بصلة للأخلاق التي علمته إياها الرياضة طيلة مشواره الرياضي والتسيير لمختلف الهيئات الرياضية التي أشرف عليها خلال مشواره، واقتصر التنافس على رئاسة الكوا على الرئيس المنتهية عهدته مصطفى بيراف ورئيس الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى عبد الحكيم ديب، ونال بيراف مجموع 80 صوتا من الأصوات المشاركة بينما استفاد ديب من مجموع 45 صوتا مقابل إلغاء 11 صوتا لم تأخذ بعين الاعتبار.

وتميّزت اشغال الجمعية الانتخابية التي شهدت حضورا إعلاميا قويا فوضى كبيرة لم يسبق ان شهدتها خلال العهدات السابقة، حيث وقعت مناوشات عند انطلاق الأشغال التي ترأسها رئيس لجنة الترشيحات رابح بوعريفي وقعت له مع عدد من رؤساء الاتحاديات الرياضية الذين احتجوا على الشروط التي ارادت لجنة تحضير الانتخابات فرضها على المشاركين في الأشغال وفي مقدمتها عدم حمل الهواتف النقالة ومنع حضور محضر قضائي لتدوين تقرير الأشغال، وهو ما جعل العديد منهم يتهم المشرفين على الانتخابات التحضير للأشغال بطرق التوائية من أجل منح امتيازات الفوز لمرشح على حساب آخر، وهدد بوعريفي بتأجيل اشغال الجمعية الانتخابية إلى تاريخ لاحق في حال تواصل الفوضى في القاعة.

ديب: سأطعن في شرعية أشغال الجمعية الانتخابية

عبّر المرشح عبد الحكيم ديب عن امتعاضه من الظروف التي مرّت عليها الجمعية الانتخابية للكوا واتهم اللجنة المشرفة على تحضير الأشغال بالعمل على منح الامتياز لمنافسه المباشر بيراف المنتهية عهدته من أجل تمكينه الفوز بعهدة جديدة وهو ما حدث، وأكد أنه لن يبقى صامتا ومكتوفي الأيدي، حيث سيقوم بالطعن في شرعية الجمعية الانتخابية، مبررا أن اتحاديتي الملاكمة والمبارزة لا يحق لهما التصويت حسبه واعتبر الأمر غير قانوني باعتبار أنهما لا تملكان رئيسا بسبب ضبابية الصورة داخل الاتحاديتين. وكان ديب قد أعلن عن مقاطعته المشاركة في الجمعية الانتخابية قبل أن يتراجع عن الأمر ويدلي بصوته خلال انطلاق عملية التصويت.

ولد علي يفشل في الاطاحة ببيراف

فشل وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي في الرهان الذي رفعه من أجل قطع الطريق على بيراف للترشح إلى عهدة اولمبية جديدة، حيث سبق أن فتح الوزير النار على بيراف بشأن التقارير المالية التي جرت بشانها التحقيقات وتم ايجاد ثغرات مالية المتعلقة بالميزانية التي قدمتها الدولة للمشاركين في الألعاب الأولمبية التي جرت الصيف الماضي بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، بالإضافة غلى مطالبته له بعدم الترشح مجددا بعد خيبة النتائج المسجلة بالأولمبياد والمطالبة بضخ دما جديدة على مستوى الهيئة الرياضية، أين كسب الرئيس الجديد القديم للكوا الرهان وأكّد رغم الانتقادات اللاذعة التي كان عرضة عدم تأثره وتمسك أعضاء الجمعية العامة للكوا في منح ثقتهم بشخصه.

بيراف: لم يسبق ان عايشت مثل هذه الأجواء ومن يملك ملفات ضدي يتوجه للعدالة

عبّر الرئيس المنتخب لعهدة جديدة على رأس اللجنة الأولمبية الجزائرية عن سعادته عقب الإعلان عن فوزه برئاسة الهيئة الرياضية، أين وجه تشكراته إلى الأطراف التي جددت ثقتها في شخصه من أجل مواصلة العمل على رأس اللجنة الأولمبية، وأشار بيراف خلال عقده لندوة صحافية مباشرة عقب انتهاء الجمعية الانتخابية أن الأشغال جرت في ظروف استثنائية ومختلفة لم يسبق ان عايشها خلال الفترات التي ترأس خلالها الكوا، خاصة بسبب التوتر الذي صاحب تحضير الجمعية الانتخابية بالإضافة إلى الانتقادات التي لاقاها والمرض الذي أصابه خلال الفترة السابقة.

وشدّد المتحدث ان الأطراف التي تملك ادلّة ضده تخص الفترة التي قام خلالها بتسيير الهيئة الرياضية ما عليه سوى كشفها والتقدم بها نحو العدالة التي تملك الأحقية التي تخول لها الفصل في هذه الأمور، مضيفا انه لا يملك ضغينة ضد الأطراف التي هددته من أجل العمل على منعه من الترشح لعهدة جديدة، وطالب بيراف من الأطراف المتخاصمة الجلوس على طاولة للعمل على إيجاد مخرج للتوصل إلى اتفاق عوض نشر المشاكل عبر وسائل الإعلام، مستطرد أنه سوف يعمل على مواصلة برنامج العمل الذي انطلق فيه خلال العهدة السابقة وفي مقدمتها التحضير للألعاب المتوسطية التي تحتضنها مدينة وهران عام 2019.

قراءة 333 مرات

اقرأ أيضا..