طباعة
الإطاحة بأول شبكة دولية  زورت الوثائق البيومترية في عين تموشنت
08 شباط 2019 308

يقودها رجل أعمال معروف

الإطاحة بأول شبكة دولية  زورت الوثائق البيومترية في عين تموشنت

عين تموشنت : محمد بن ترار

 نجحت  فرقة البحت و التدخل (B.R.I)، التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية  بأمن ولاية عين تموشنت من الإطاحة بأول شبكة دولية مختصة  في  تزوير الوثائق البيومترية  على المستوى الوطني وانتحال هوية الغير يقودها احد الشخصيات المعروفة على المستوى  الولائي والوطني بامتلاكه العديد من المباني والفنادق  والمؤسسات الاقتصادية  في شتى أنحاء الوطن ، وذلك بالتعاون مع مجموعة من الموظفين العموميين الذين حولهم إلى  موظفين لديه في تزوير  وثائقه التي استغلها في النصب على  مؤسسات عمومية  وطنية ودولية  وجملة من البنوك المالية  كما استغلها في مغادرة التراب الوطني عدة مرات  لدوافع لاتزال التحقيقات فيها  خاصة وان نتائج تأثيرات وضحايا هذه الشبكة  امتدت إلى عدة ولايات  وحتى خارج الوطن .

 القضية  التي  تعتبر سابقة في تزوير الوثائق البيومترية  الوطنية ويتعلق بمحاولة المساس بمصداقية و أمن مؤسسات الدولة من خلال تزوير البيانات و المعطيات الشخصية المخزنة بالنظام البيومتري الإلكتروني  تم التوصل اليها بناء على معلومات تفيد بقيام "ج م " وهو شخصية معروفة بإقليم ولاية عين تموشنت  بحكم انه صاحب عدة مؤسسات إقتصادية و تجارية و فندقية على المستوى الوطني و شركائه الآخرون  الذين يشغلون موظفون في عدة إدارات عمومية  يقوم بتزوير وثائقه للهوية  انتحالا لصفة شخص اخر ، وأشارت المعطيات الدقيقة التي تلقتها مصالح الأمن أن المتهم وبتواطؤ شركائه قام بانتحال  هوية شخص آخر في وثائق الهوية (جواز سفر بيومتري و بطاقة تعريف وطنية بيومترية)  وقام باستخراجها بتواطؤ عدد من موظفي الإدارات العمومية، كما أثبتت التحريات التي قام بها محققي فرقة البحث و التدخل (B.R.I) قيام المشتبه فيه باستعمال الوثائق المزورة المستخرجة في السفر إلى خارج الوطن و إجراء عدة معاملات إدارية و تجارية مكنته من الحصول بواسطتها على عدة وثائق و بطاقات تصدرها الإدارات العمومية منها (البطاقة المهنية للحرفي- سجل تجاري لمزاولة نشاط مؤسسات تحويل الفواتير و تحصيل الفواتير (فاكتورينغ – بطاقة منخرط لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ) إضافة إلى كراء محلات و مكاتب باسم الشخصية الوهمية و فتح عدة أرصدة بنكية بالعملتين الوطنية و الصعبة ، حيث امتد نشاطه الإجرامي إلى عدة ولاية من الوطن اين نصب على بنوك ومؤسسات عمومية وموثقين ... واستغلالا لهذه المعطيات تحركت مصالح الامن  التي باشرت في  جمع الأدلة العلمية التي تدين هذه الأفعال الإجرامية  والتي بالوصول اليها  تم توقيف المشتبه فيه الرئيسي رفقة أربعة أشخاص آخرين مشتبه فيهم وهم موظفين  إداريين، متواطئين معه في القضية حيث سمحت عمليات التفتيش القانونية للمحلات التي يستغلها المشتبه فيه الرئيسي من حجز و ضبط عدة أدلة مادية لها علاقة بالتحقيق كما تم حجز كمية من الذخيرة الحية على شكل 401 خرطوشه من عيار 12 ملم صنع أجنبي أثبتت التحريات أنها مهربة من الحدود الغربية للوطن، و بعد استكمال التحقيق تم تقديم المشتبه فيهم أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة بني صاف الذي بدوره أحال الملف على السيد قاضي التحقيق بنفس المحكمة أين صدر في حق المشتبه فيه الرئيسي المدعو(ج,م) ، وشركائه  (ب-خ-س)،(ب-م) أمر إيداع في انتظار استكمال التحقيقات في هذه القضية الشائكة وتحديد عدد ضحايا هذه الشبكة والأسباب التي جعلت هذه الشخصية المعروفة تزور هويتها