مشعوذ يمارس طقوس عبدة الشياطين على فتيات جامعيات بالجزائر العاصمة
أرشيف
06 كانون2 2019 401

مشعوذ يمارس طقوس عبدة الشياطين على فتيات جامعيات بالجزائر العاصمة

-        تخليدا لروح الراهبة «ماما بينات»!

-        نفذ طقوسه تحت التهديد

قام مشعوذ  بمنطقة شرشال، من ممارسة طقوس عبدة الشياطين وطلاسم سحر والشعوذة على خمس طالبات جامعيات لاتتعدى أعمارهن 18 سنة تحت طائلة التهديد بسلاح من أجل نيل بركة جدته المزعومة من جنسية هولندية المعروفة بتسمية «ماما بينات» صاحبة القصة الأسطورية للباخرة التي غرقت في عرض البحر ولفظتها بمنطقة بني حواء بولاية الشلف.


ليتم توقيفه بعد شكوى من إحدى ضحاياه متلبسا بمحاولة استدراج أخريين على مستوى منطقة شوفالي، حيث توبع من طرف نيابة محكمة بئر بئر مراد رايس بالعاصمة وفقا لإجراءات المثول الفوري بتهمة الضرب والجرح العمدي مع سبق الإصرار والترصد والتهديد بالسلاح الأبيض في الطريق العمومي.

مجريات قضية الحال، حسب المعلومات التي تحوزها «النهار»، تعود إلى أواخر شهر ديسمبر المنصرم، حينما قام المتهم بالترصد لطالبة جامعية قرب كلية الحقوق بسعيد حمدين، وتقرب منها لتدله على كاتب عمومي.

فظل بعدها يلاحقها ويحاول محادثتها في أمور خرافية ولها علاقة بالأساطير والشعوذة بعدما أراها أن يده زهرية ولديه بركة ربانية ورثها من جدته «ماما بينات» الراهبة الهولندية التي نجت من غرق السفينة الحربية «البنال» خلال سنة 1802، فيما توفيت صديقاتها التي اختلفت الروايات في عددهن، والتي حددت بين 5 و7 راهبات.

وللحصول على بركتها في الحياة الدنيوية -حسب مزاعمه- قام بجرها تحت طائلة التهديد بالسكين إلى مكان منعزل داخل إحدى العمارات المجاورة، أين مارس عليها طقوس شعوذة وتلا عليها طلاسم وتمتمات غير مفهومة بعدما خلع حذاءها وقام بقرصها من مناطق مختلفة في جسدها.

ليجبرها بعدها على منحه رقم هاتفها للاتصال بها من أجل ضرب موعد لإتمام بقية الطقوس مع الفتيات الأخريات اللاتي اختراهن القدر ترحما على أرواح الراهبات صديقات جدته «ماما بينات» ولنيل بركتها.

لتغادر فورها وتسارع في إيداع شكوى برفقة أفراد عائلتها ضد ذلك الشخص الذي تم توقيفه متلبسا بمحاولة استدراج فتاتين أخريين على مستوى منطقة شوفالي، روى لهما ذات القصة الأسطورية بعدما أخطرهما بأنه سيجمعهما خلال شهر جانفي في ذكرى غرق الباخرة الهولندية مع طالبات أخريات تخصص حقوق وطب، إلى جانب تلميذة بالثانوي من أجل إتمام الطقوس.

المتهم وعند اقتياده إلى مركز الأمن وحتى عند تقديمه أمام نيابة محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة، فنّد الجرم المنسوب إليه وأكد أنه أعجب بالفتيات وطلب أرقامهن للتواصل معهن، ولم تكن نيته ممارسة طقوس الشعوذة، مثلما زعمن.

المصدر: النهار

اقرأ أيضا..