عون أمن يزور وصفات طبية لصالح عصابة تتاجر في الحبوب المهلوسة
12 تشرين2 2018 159

مسشتفى دويرة 

عون أمن يزور وصفات طبية لصالح عصابة تتاجر في الحبوب المهلوسة

ل/منيرة

فتحت محكمة الجنايات الإبتدائية بالدار البيضاء ،أمس ، ملف عصابة إجرامية منظمة مختصة في المتاجرة بالحبوب المهلوسة التي يتم إقتنائها بواسطة وصفات طبية مزورة بمعية عون أمن بمستشفى دويرة رفقة أربعة أشخاص أخرين من بينهم سيدة كانت تتكفل  بمهمة نقل المهلوسات لتمويه عناصر الأمن وهي الوقائع التي توبعوا لأجلها بتهم  الحيازة وعرض للبيع والحصول والشراء قصد البيع ونقل المؤثرات العقلية بطريقة غير شرعية والمتاجرة في اطارة جماعة إجرامية منظمة والتزوير في محررات ادارية واستعمال المزور.

هذا وقد جرى توقيف المتهمين إثر دورة روتينية تفتيشية قامت بها مصالح الأمن بتاريخ 25 مارس 2017 على مستوى ساحة أودان بالعاصمة ، أين لفت إنتباههم شجار عنيف بين فتاة و شخصان أخران وبعد فض الشجار وتفتيش الأطراف تم العثور على  180 قرص مهلوس من نوع بريغبلين مخبأة داخل حقيبة الفتاة المدعوة "أ ، خيرة " بالإضافة إلى وصفة طبية مزورة عثرت بحوزة المدعو " ب، رابح" ، ومواصلة للتحريات للكشف عن ملابسات القضية تبين أن الأشخاص الذين تم توقيفهم يعملون في إطار عصابة إجرامية منظمة تقوم بالمتاجرة بالحبوب المهلوسة عن طريق الوصفات الطبية المزورة  ، وأن الفتاة الموقوفة التي كانت علاقة غرامية مع أحد المتهمين ولها طفل غير شرعي منه من كانت تقوم بتوزيع تلك الكمية على الزبائن بمعية عشيقها الذي كان تتنقل معها كزوجان بهدف تضليل عناصر الأمن تفادي توقيفهما بالحواجز الأمنية مقابل مبالغ مالية تراوحت بين 10 آلاف و 15 ألف دينار عن كل عملية وهي العملية الخامسة التي قامت بإبرامها  لصالح المتهم " ب، رابح " الذي كان يسلمها من جهته أكياسا بكميات مختلفة دون أن يحدد لها الكمية بالضبط ، كما تبين أيضا في خضم التحريات أن  مصدر الوصفات الطبية المستعملة في إقتناء المهلوسات كانت عن طريق عون أمن بمسشفى الدويرة  الذي كان يحضرها على بياض ومختومة يتم فيما بعد ملؤها واقتناء الأدوية باستعمالها ، وكان ذلك مقابل عمولة مالية بقيمة  3000 دينار عن كل وصفة طبية كانوا يتلقاها من الشقيقان اللذان كانا الرأس المدبر لكل عملية وهما المتهمان اللذان تم توقيفهما في وقت لاحق وتحويلهما رفقة باقي المتهمين على محكمة الحال بالجرم سالف الذكر ، حيث حاول كل متهم إنكار تهمة المتاجرة و أكدوا أنهم كانوا ينشطون في مجال توزيع المهلوسات بغرض توفيرها للمدعو " ب، رابح" الذي كان يستعملها لاستهلاكه الشخصي دون أن نشاط أخر خاص بالمتاجرة .

اقرأ أيضا..