تفكيك شبكتين تتاجران و تروجان الكوكايين و القنب الهندي
07 تشرين2 2018 112

تفكيك شبكتين تتاجران و تروجان الكوكايين و القنب الهندي

تمكنت مصالح الدرك الوطني بالعاصمة من خلال عمليتين مختلفتين من توقيف تسعة (09) متورطين مع حجز مادة الكوكاكين ، القنب الهندي  و مادة الكيف المعالج بالإضافة إلى تجهيزات حساسة و أسلحة بيضاء من مختلف الأنواع و الأحجام

إستغلالا لمعلومات مؤكدة تحصلت عليها الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالدار البيضاء حول قيام شبكة تحترف المتاجرة بمادة الكوكاين تنشط على محور ولايتي الجزائر العاصمة و بومرداس ،  و عليه تم تشكيل فوج من المحقيق لمتابعة القضية عن كثب ،حيث أدى الاستغلال الأمثل للمعلومة و الترصد الدقيق بالإضافة إلى الإستعانة بتقنيات حديثة أدى إلى إختراق أفراد الشبكة حيث تم توقيف ستة أشخاص أغلبهم من ذوي السوابق تتراوح أعمارهم مابين 30 سنة إلى 50 سنة ،ينحدرون من ولايتي الجزائر العاصمة و بومرداس ،عمليات التفتيش أدت إلى حجز 10 غرام من مادة الكوكايين  و كمية معتبرة من المخدرات (كيف معالج)بالإضافة إلى حجز تجهيزات حساسة غير مسموح بها كما تم حجز مجموعة كبيرة من الأسلحة البيضاء من مختلف الأحجام و الأنواع ،المتورطون في قضية الحال و البالغ عددهم ستة (06) أشخاص تم تقديمهم أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش أين أودعوا الحبس بمؤسسة إعادة التربية بالحراش .

و في ذات السياق قامت الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالدويرة بتفكيك شبكة أخرى من جنسية إفريقية متكونة من ثلاثة (03)عناصر شخصين و إمرأة ، كانت تقوم بترويج مادة القنب الهندي على شكل رزم ومواد خام حيث أثبت تقرير الخبرة العلمية المنجزة من طرف المعهد الوطني للأدلة الجنائية و علم الإجرام ببوشاوي أن تلك المواد تدخل ضمن المخدرات مادة القنب الهندي و ذلك بعد التعرف على الطبيعة الفيزيوكميائية و المجهرية للمادة النباتية و الخاضعة للرقابة الدولية ،حيث كانت تقوم  بجلب تلك السموم من دولة إفريقية مجاورة ثم تمريرها إنطلاقا من ولايات جنوبية بتخزينها "بحفاظات الأطفال" للتمويه و الإفلات من عمليات التفتيش،على أن يتم ترويجها على مستوى الجزائر العاصمة بعد إستيفاء جميع الإجراءات القانونية تم تقديم أفراد الشبكة المتكونة من شخصين و إمرأة أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة أين تم إيداعهم الحبس بمؤسسة إعادة التربية بالحراش .

اقرأ أيضا..