الإطاحة بشبكة تبيع تتاجر بالأقراص المهلوسة والمخدرات
05 تشرين2 2018 130

الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالعفرون

الإطاحة بشبكة تبيع تتاجر بالأقراص المهلوسة والمخدرات

تمكن أفراد الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالعفرون (غرب البليدة) من الإطاحة بعناصر شبكة مختصة في البيع والمتاجرة بالأقراص المهلوسة والمخدرات (الكيف المعالج ) كانت تنشط على مستوى ولايتي البليدة و تيبازة، حسبما جاء أمس الإثنين في بيان صادر عن المجموعة الإقليمية للدرك الوطني.

و تضم هذه العصابة التي عثر بحوزة أفرادها أيضا على أسلحة محظورة ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 25 و 39 سنة مع العلم أن جميعهم مسبوقين قضائيا و تعود وقائع هذه القضية إلى ورود معلومات لأفراد الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالعفرون مفادها وجود جماعة إجرامية تقوم بترويج المخدرات (أقراص مهلوسة وكيف معالج) و هذا على مستوى إقليم ولايتي البليدة و تيبازة ليتم بعدها مباشرة التحريات التي أسفرت عن توقيف جميع أفرادها و بحوزتهم ما يقارب 1200 قرص مهلوس مخبأة بإحكام داخل سيارة سياحية بالإضافة إلى سلاحين صيد بحريين بدون رخصة وأسلحة بيضاء محظورة وألعاب نارية.

كما تم أيضا بعد تفتيش منزل أحد بيوت المشتبه فيهم و بالاستعانة بالفوج السينوتقني (الكلاب المدربة) حجز 2000 قرص مهلوس و نحو كيلوغرامين من الكيف المعالج و إستنادا لذات المصادر فقد تم إيداع جميع المشتبه فيهم الثلاثة مؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالبليدة و هذا بعد تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة.

اقرأ أيضا..