طباعة
الدرك يحقق مع مدير سوق الكرمة للجملة للخضر و الفواكه بوهران
16 آذار 2019 346

تم رفع بصماته رفقة عون أمن بعد إقتحام مكتب مسير السوق

الدرك يحقق مع مدير سوق الكرمة للجملة للخضر و الفواكه بوهران

أ بن عطية

استدعت كتيبة الدرك الوطني بالكرمة غربي وهران الرئيس المدير العام لسوق الكرمة للجملة للخضر و الفواكه ، "قدور بوسعادة عبد الحق"، من أجل رفع بصماته رفقة عون أمن بالإدارة، و ذلك عقب تعرض مكتب مسير السوق فتحي شقرون للإقتحام و محاولة الإستيلاء على محررات إدارية مهمة تخص تسيير السوق ، أين وجه مسير السوق أصابع الإتهام لمدير السوق كونه المسؤول الأول عنه إضافة لتساؤله عن سبب إحالته جبريا على عطلته السنوية في هذه الفترة الزمنية، و ما علاقة ذلك بعملية إقتحام مكتبه .

المصالح العلمية لكتيبة الدرك قامت بإستدعاء المدير و عون أمن لأجل رفع بصماتهم و التحقيق معهم عن حادثة الإقتحام، التي وقعت بحر الأسبوع الفارط و تأتي عملية الإستدعاء لثاني مرة عقب الأولى التي أمر بها وكيل الجمهورية لدى محكمة السانيا الذي تلقى بلاغا بوجود فساد و تجاوزات صارخة تخص تسيير السوق، أين كلف ممثل النيابة العامة مصالح الفرقة الإقليمية للدرك الوطني للسانيا بالتحقيق مع المدير العام و ممون السوق المدعو " كل" الذي تم إستدعائه ل3 مرات دون الإمتثال للطلب.

و يتعلق الأمر بالعديد من الإتهامات من ضمنها 24 محل لبيع الخضر و الفواكه و الذي إدعى البلاغ أنه تم توزيعها و بيعها بطرق غير قانونية، من خلال وجود شبكة للسماسرة التي سيطرت على محلات السوق التي يفوق عددها 240 محل تجاري ، مرورا بصفقات  و إتفاقيات أبرمت حول الطلاء و إنجاز قنوات الصرف الصحي و تحويل مطعم كان يشتغل بالطاقة الشمسية لمرشات بمبلغ مالي يفوق مليار سنتيم، و توظيف 3 عمال من دون جدوى مقابل مرتب يقدر ب34 ألف سنتيم شهريا، و متاجرة البعض من التجار بغرف التبريد و المخصصة للتخزين فقط، ناهيك عن إستفادة نائب برلماني ينتمي لحزب الأرندي من وهران لمحليين و إعادة تأجيرهما من مبلغ 15 ألف سنتيم إلى خمسين ألف سنتيم شهريا مع وجود شبهة بعدم حيازته لبطاقة فلاح أو تاجر مورد و هو ما يخالف القانون، مرورا بتحويل غرف التبريد المخصصة لحفظ التمور إلى بيعها و هو  ما يخالف القانون.