داء الحمى القلاعية يرعب الموالين بالبويرة
24 تشرين2 2018 478

بعد نفوق عشرات الأبقار 

داء الحمى القلاعية يرعب الموالين بالبويرة

أحسن مرزوق

يعيش الموالون والفلاحون على مستوى ولاية البويرة هذه الأيام على وقع حالة الرعب والهلع على خلفية عودة وظهور داء الحمى القلاعية الذي ضرب بقوة نهاية الأسبوع بعد نفوق أزيد من 20 رأس بقر بمنطقة بلبارة التابعة لبلدية صحاريج أقصى شرق عاصمة الولاية , وفي السياق كشفت مصادر مطلعة ليومية " الوسط " عن وجود حالات مصابة بهذا الداء بمناطق أخرى منها حيزر وتاغزوت و أصحابها فضلوا عدم الإعلان عنها خوفا من قرار ذبح أبقارهم من طرف المصالح الفلاحية لكن هذه الأخيرة طمأنت جميع الموالين أن في حالات ذبح رؤوس الأبقار سيتم تقديم تعويضات تصل إلى حد 34 مليون للرأس الواحد, ومن جهتها أكدت المفتشة البيطرية بمديرية الفلاحة السيدة " نورة أولبصير " في حديثها معنا أن الحالات المصابة بمنطقة صحاريج تعود لعدم التزام المولين بإجراءات التلقيح التي باشرتها المصالح الفلاحية قبل أشهر إلى جانب أن بعض المربين يتخذون من الجبال مكانا لرعي وتربية أبقارهم ويرفضون تماما مسألة تلقيحها , كما أضافت محدثتنا أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمنع انتشار الداء على نطاق واسع وذلك بتجنيد اكبر عدد من البياطرة في مختلف أنحاء الولاية .

أحسن مرزوق