الإنسداد يهدد المجلس الشعبي لبلدية سيدي عامر بالمسيلة
08 حزيران 2018 336

الوالي مطالب بالتدخل العاجل في القضية

الإنسداد يهدد المجلس الشعبي لبلدية سيدي عامر بالمسيلة

يعرف المجلس الشعبي البلدي لبلدية سيدي عامر جنوب المسيلة حالة من الانسداد، عطلت الحركة التنموية والمصالح اليومية للمواطن بالمنطقة ، رغم تقديم رئيس المجلس الشعبي البلدي لاستقالته ثلاث مرات، لكنها رفضت من طرف والي ولاية المسيلة الحاج مقداد، حيث طلب هذا الأخير من إعادة عرض الاستقالة على المجلس مع استبيان المواقف بالرفض أو القبول.

وتشير مصادرنا الى أن مدير التنظيم بالولاية لم يقم بتقديم الشروحات الازمة حول القضية للوالي، مشيرا عليه بأن يطلب من رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية سيدي عامر  بحتمية عرض استقالته  للتصويت، والمادة 73 من قانون البلدية تنص  على استدعاء أعضاء المجلس وعرض الاستقالة للتثبيت ولم تقل التصويت، والمادة 74 تقول أن رئيس البلدية الذي لم يستطع أن يجتمع مع أعضاء المجلس لعرض استقالته يعتبر متخلي على منصبه، وهو ما تم بالفعل حيث حيث راسل رئيس البلدية المستقيل في المراسلة  التي تحمل  رقم 901 المؤرخة بتاريخ 15/04/2018 طالبه فيها  بإعادة عرضها على أعضاء المجلس مع استبيان المواقف بالرفض أو القبول.

ويأمل المواطن في بلدية سيدي عامر في أن يتم ترتيب بيت المجلس الشعبي البلدي، من خلال إيجاد الطرق القانونية الازمة للخروج من دائرة الانسداد، والتي لا تصب في مصلحة أي طرف، وتظافر الجهود للنهوض بالمنطقة تنمويا واقتصاديا.

 

اقرأ أيضا..