أحياء مدينة بوسعادة تتحول إلى مراعي
07 آذار 2018 494

أحياء مدينة بوسعادة تتحول إلى مراعي

هواري ب

يتفاجئ الزائر إلى مدينة بوسعادة التي تبعد عن عاصمة الولاية ب 70 كلم جنوبا عند تجواله في أهم الشوارع الرئيسية لاسيما نهج عمر إدريس المؤدي إلى مقر الدائرة وبعض إحياء الدشرة القبلية وسيدي سليمان وأحياء المدينة الجديدة إلى قطعان الأغنام والماعز تجول بكل حرية داخل المحيط العمراني وقد وجدت ضالتها في أكوام الأوساخ والقمامات التي أضحت ديكورا مميزا لمدينة بوسعادة رغم حملات النظافة التي شنتها مصالح البلدية منذ عدة أشهر التي باءت بالفشل الذريع أمام انعدام الصرامة في تطبيق القوانين والمتابعة الميدانية من قبل المصالح المعنية التي أضحت تتعامل في المناسبات العابرة كالزيارات الرسمية والاحتفالات حيث تقتصر على أماكن توقف المسئولين دون غيرهم إذن هكذا أصبحت بوسعادة تحاصرها القمامات وتغزوها المواشي نهارا والكلاب الضالة ليلا وصحة وسلامة المواطن في مهب الريح إلى أن يحين موعد زيارة وزير الداخلية للاعلان عن الولاية المنتدبة و التي بدأت بوادرها تظهر منذ مدة بالتحضير و البريكولاج المفضوح.

 

اقرأ أيضا..