200 ألف نخلة بالواحات القديمة بقرية الشقة بورقلة مهددة بالضياع
12 شباط 2018 92

نتيجة صعود مياه السقي الفلاحية الزائدة المعروفة بـ"مياه النز"

200 ألف نخلة بالواحات القديمة بقرية الشقة بورقلة مهددة بالضياع

أحمد بالحاج

أصبح زهاء 200 الف نخلة بالواحات القديمة والمحيطات الفلاحية الجديدة بقرية الشقة ببلدية العالية التابعة لدائرة الحجيرة بولاية ورقلة مهددة بالضياع ، بسبب ظاهرة صعود مياه السقي المعروفة بمياه النز .

ناشد العشرات من الفلاحين بقرية الشقة ببلدية العالية التابعة لدائرة الحجيرة 100 كلم عن مقر ولاية ورقلة في تصريح لهم مع جريدة "الوسط " والي ولاية ورقلة عبد القادر جلاوي بضرورة التدخل الشخصي لدى مصالح الفلاحة ومديرية الري والموارد المائية للتكفل بالمشكل القائم المتمثل في ظاهرة صعود مياه النز لإنقاذ 200 ألف نخلة مثمرة من الهلاك ، حيث أن هذه الوضعية المزرية نتج عنها تعفن التربة وتدني في المحصول اي كمية التمور كما ونوعا بالاضافة لتسوس التمور نتيجة تفشي داء البوفروة الذي بات يفتك بمنتوجاتهم الموسمية ، ورغم عديد الشكاوى والعرائض الاحتجاجية المرفوعة للسلطات المعنية الا أن مطالب الفلاحين لم تجد اذانا صاغية لحد كتابة هاته الأسطر ، وهو ما يتنافى مع توجيهات وتعليمات الوزير الأول أحمد أويحي الرامية الى تقديم التسهيلات لكافة الراغبين في انعاش واقع و أفاق قطاع الفلاحة بالبلاد وذلك في اطار المساعي للسلطات الوصية للبحث عن بدائل حقيقية لإنهاء التبعية لقطاع المحروقات الذي تهاوت أسعاره في البورصات العالمية .

الى جانب ذلك فقد هدد عدد كبير من ملاك الواحات القديمة والمحيطات الجديدة بهجرتها والنزوح نحو المناطق الحضرية للبحث عن مصدر رزق بديل لهم وذلك

في حالة ما لم تحرك السلطات المعنية ساكنة لاحتواء الوضع والبحث عن حلول جذرية ومستعجلة للتكفل بمشكل ظاهرة صعود مياه النز.

ومعلوم أن والي ولاية ورقلة قد شدد على ضرورة التزام مصالحه بتعليمات الحكومة لإنعاش قطاع الفلاحة و الدفع به نحو الأمام للمساهمة في انشاء قاعدة غذائية صلبة .

 

اقرأ أيضا..