الأمن يفتح ملف فساد بالوكالة الجهوية للعمال غير الأجراء بورقلة - الوسط الجزائرية

الأمن يفتح ملف فساد بالوكالة الجهوية للعمال غير الأجراء بورقلة
ص: أرشيف
10 كانون2 2018 174

تقارير سوداء ضد 04 إطارات

الأمن يفتح ملف فساد بالوكالة الجهوية للعمال غير الأجراء بورقلة

أحمد بالحاج

قامت المصالح الأمنية المختصة بفتح ملف يتضمن شكاوى وخروقات بالجملة سجلت بالوكالة الجهوية للعمال لغير الأجراء بورقلة ، حيث باشرت ذات المصالح الاستماع إلى عدد من الإطارات بالمرفق في سياق معطيات رسمية تضمنتها تقارير وصفت بالسوداء ضد هؤلاء.


فتحت مصالح الأمن في ورقلة ملفات فساد تتعلق بسوء التسيير واستغلال الوظيفة فضلا عن بث قلاقل والتحريض والفوضى بفروع الوكالة الجهوية للعمال لغير الأجراء لكل من الوادي وغرداية، وقالت تقارير سوداء مرفوعة إلى المدير العام للصندوق الوطني للعمال لغير الأجراء أن هناك 04 إطارات متهمون بإثارة المشاكل وعرقلة نشاط المرفق بالإضافة التحرش بموظفيتين بالوكالة الجهوية ، حيث أرفقت التقارير المذكورة بجدول يتضمن معلومات عن الإطارات المغصوب عليها والمقدر عددهم بأربعة ويتعلق الأمر بنائب مدير التحصيل والمنازعات ورئيس مصلحة د3 إلى جانب نائب مدير الإدارة والمالية وكذا ملحق بالإدارة.

وقالت نفس التقارير أن هؤلاء يعتبرون بمثيري الفتن وخلق البلبلة واستغلال الوظيفة، إلى جانب فبركة الدعايات والتوظيف السلبي للصفة النقابية بالإضافة إلى نشر الشائعات بين العمال والإصطياد في المياه العكرة إلى جانب عرقلة نشاط مصلحتي مراقبة المنخرطين والمنازاعات.
وقالت مصادر على صلة بالملف أن المصالح الأمنية المختصة إستمعت مؤخرا للأطراف التي جاء ذكرها في التقارير الرسمية وكذا النظر في الاتهامات الموجهة لهم من طرف مسؤولي الوكالة الجهوية للعمال لغير الأجراء ومن المنتظر أن تسفر التحقيقات عن الإطاحة بمسؤولين كبار في القطاع في حال ثبتت الإتهامات الموجهة لهم في التقارير التي رفعت إلى المديرية العامة التي تضمنت معطيات تتعلق بقيام أحد الإطارات بالتحرش بموظفتين بالمرفق اتهمات هذا الأخير باستغلال منصبه وسلطته الإدارية في غير محلها.
كما تضمنت نفس التقارير جدول تفصيلي يوضح مهام الإطارات الأربعة المذكورة و كذا الممارسات التي يقومون بها ، ودعت المراسلات الرسمية المدير العام بضرورة التدخل العاجل ووضع حد لهؤلاء و إحتواء المشاكل المطروحة التي أعاقت نشاط المرفق ، مع ضرورة وضع الثقة في موظفين أخرين يشهد لهم بالإحترام والمصداقية في صفوف عمال المؤسسة.
إلى ذلك ذكر احد التقارير التي اسندت اليها مصالح الأمن، أن الإطارات المتهمة عملت على خلق البلبلة والتحريض حتى بفروع الوكالة الجهوية منها ولايتي الوادي وغرداية وهو ما أعتبر خرقا وتغذية الفتنة وزرع البلبلة لدى مصالح القطاع في الجنوب.
وتضيف المعطيات المتاحة أن المشاكل التي عصفت بالوكالة الجهوية كانت قبل رفع التقارير المذكورة ، أن المرفق شهد ممارسات غير مسؤولة وهو ما تضمنته شكاوى رفعها موظفون تتعلق بتصرفات اقترفها مسؤول بالمرفق لم يتضمنها التقرير –موضوع للمتابعة-.

اقرأ أيضا..