غضب طلاب جامعة أدرار يتواصل - الوسط الجزائرية

غضب طلاب جامعة أدرار يتواصل
ص: أرشيف
09 كانون1 2017 90

احتجاجا على وفاة طالب سقط من الطابق الثاني

غضب طلاب جامعة أدرار يتواصل

بلقاسم بوشريفي

على اثر وفاة طالب سقط من شرفة غرفته بالإقامة الجامعية لـ 2000 سرير الجديدة طريق المطار بداية من الأسبوع الماضي أين دخل طلبة جامعة أدرار في كل التخصصات، في إضراب مفتوح مع شل الدراسة لمدة 10 أيام وهم أمام مدخل الرئيسي للجامعة معتصمين رافعين نداءات بضرورة فتح تحقيق حول الغش الواضح في الإقامة من بناء وغيرها.


وحسبهم أن هذا هو السبب الرئيسي في وفاة زميلهم، كما ناشدوا الوزارة المعنية بالتدخل والوقوف عن قرب حول ما توجد عليه الإقامة وغيرها من المرافق الجامعية بغية إصلاح ومعاقبة المتسببين على الغش في الانجاز حيث لايزال قرابة أكثر من 13 ألف طالب بدون دراسة وهم عازمون على مواصلة الاعتصام أمام الجامعة إلى غاية أن يسمع صوتهم بكل مسؤولية.

وحسب مصدر من إدارة الجامعة أنهم قاموا بفتح حوار مع الطلبة لكن الأمور تبقي يسودها الغضب أن الإقامة الجامعية الجديدة هذه والتي استلمت مطلع هذا الموسم الجامعي  تم رفع عدة تحفظات حول بعض الأشغال والتي صرف عليها 90 مليار سنتيم لبنائها أين قال احد الطلبة وهو في حالة غضب أيعقل صرف الملايير لقتل الطلبة بعد قتل الضمائر.

والملاحظ في الإقامة أن الطلبة قاموا بنزع كل الشبابيك الحديدية للغرف قائلين بأنها موضوعة فقط بدون دراسة علمية في الانجاز وخوفا أن يسقط طالب أخر مجرد أن يلامسها أن الغضب يزداد والدراسة في مهب الريح ومن هو الرابح والخاسر في هذه الأوضاع التي تعايشها طلبة جامعة أدرار في إقامتهم التي أصبحت محل كلام العام والخاص مما أصبح تدخل الوزير حجار شخصيا والقيام بزيارة إلى جامعة أدرار أمرا هاما يهدف من ورائه رفع الغضب وعودة الطلبة الي الدراسة وإصلاح ما يمكن إصلاحه بكل مسؤولية لحماية الطلبة في محل إقامتهم.

اقرأ أيضا..