تخصيص أوعية عقارية للشباب حامل المشاريع - الوسط الجزائرية

تخصيص أوعية عقارية للشباب حامل المشاريع
ص: أرشيف
03 كانون1 2017 90

وهران:

تخصيص أوعية عقارية للشباب حامل المشاريع

الوسط أون لاين

سيتم تخصيص أوعية عقارية صغيرة لفائدة الشباب المقاول حامل لمشاريع لتجسيدها عبر اقليم بلديات ولاية وهران، لإعطاء قيمة مضافة للاقتصاد المحلي حسبما أفاد بذلك والي الولاية.


وأبرز مولود شريفي في تصريح اعلامي على هامش فعاليات القافلة المقاولاتية للشباب التي حطت رحالها اليوم بالقاعة المتعددة الرياضات ببئر الجير (وهران) أنه "سيتم تخصيص أوعية عقارية صغيرة أو مناطق نشاطات مصغرة لفائدة الشباب المقاول الحامل لمشاريع عبر مختلف بلديات الولاية لتشجيعهم على تجسيد مشاريعهم لإعطاء قيمة مضافة للاقتصاد المحلي".

وأضاف أنه "سيتم اشراك مسئولي أجهزة التشغيل على غرار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتأمين عن البطالة في الاجتماعات الدورية المخصصة للاستثمار التي يترأسها المسؤول الأول على الهيئة التنفيذية أو الأمين العام للولاية لاقتراح المقاولين الشباب الحاملين لمشاريع جادة للاستفادة من أوعية عقارية صغيرة لتجسيد مؤسساتهم".

وأشار شريفي الى أن "الأبواب مفتوحة للشباب المبدع الحامل لمشاريع جادة للاستفادة من عقارات لتجسيد مشاريعهم بعد حصولهم على تمويل من قبل أجهزة التشغيل التي توفرها الدولة للمساهمة في خلق قيمة مضافة للاقتصاد المحلي وتوفير مناصب شغل" مؤكدا كل الادارات ومؤسسات الدولة تحت خدمة الشاب وأبرز أنه "سيتم انشاء منطقة نشاطات على مستوى كل بلدية وفق خصوصيتها لتشجيع الجباية المحلية " مشيرا الى أنه تم "استحداث 14 منطقة نشاطات جديدة على المستوى المحلي ستضع تحت تصرف المقاولين لتجسيد مؤسساتهم من جهة وتحسين الجباية المحلية من جهة أخرى"من جهته اعتبر المدير الولائي للشباب والرياضة غربي بدر الدين هذه القافلة المنظمة بمبادرة من وزارة الشباب والرياضية تحت شعار "التحدي" مثابة مشتلة معلوماتية للشباب الراغبين في ولوج عالم الشغل وستبقى هذه الخطوة العملية للاحتكاك بالشباب من أولويات القطاع وذلك لربط عامل الخبرة المهنية بجيل اليوم لرفع التحدي والمساهمة في التنمية المستدامة.

ويشارك في هذه القافلة التي ستجوب الى غاية 12 ديسمبر القادم دوائر عين الترك وأرزيو ووادي تليلات وبوتليليس زهاء 20 عارضا من مقاولين شباب إلى جانب أجهزة التشغيل المحلية وعدة مديريات وبعض المؤسسات البنكية.

اقرأ أيضا..