عطب بميترو الجزائر يحدث فوضى في التنقل بالعاصمة - الوسط الجزائرية

عطب بميترو الجزائر يحدث فوضى في التنقل بالعاصمة
ص: أرشيف
07 آب 2017 سارة بومعزة 372

دام أكثر من 5 ساعات

عطب بميترو الجزائر يحدث فوضى في التنقل بالعاصمة

 خلف العطب التقني الذي مس ميترو الجزائر، أمس، فوضى في حركة النقل بالعاصمة،  فرغم أن العطب تزامن وفصل الصيف العطل المهيمنة على شهر أوت، غلا أنه حرم آلاف مرتاديه من اللحاق بأشغالهم صبيحة أمس، خاصة وأنهم يعتمدون عليه في سرعة الوصول إلى محطاتهم.


وأرجعت مؤسسة ميترو الجزائر العطب إلى خلل في تزويد العربات بالكهرباء، في حين انتقد المسافرون الأمر، مسائلين المؤسسة عن مدى احترامها لآجال الصيانة بدل حرمانهم من حركة النقل بشكل مفاجئ، خاصة وأن خطوط الحافلات لا تتوفر على عدة خطوط ولا توفر سرعة ايصالهم في نفس الوقت، وحول تأكيد المؤسسة أن العطب تم تجاوزه قرابة 9.30 صباحا، إلا أن وقت الذروة في التوجه من 7 إلى 8 صباحا كان متوقفا، حيث سجلت "الوسط"، جملة شكاوى من المواطنين، خاصة المتنقلين عبر القطار قادمين من مختلف الخطوط على راسها البليدة للالتحاق بخط الميترو عبر محطة الحراش ، إلا أنه تم مفاجأتهم بتوقف الميترو، في حين حرم المتنقلون باتجاه محطات البحر والشمس وعميروش، قادمين من الحراش، أو الراغبين في بلوغ الحراش قادمين من البريد المركزي حرموا من الوصول الى بغياتهم، في ظل عدم تغطية خطوط الحافلات لتلك المحطات، أو إجبار آخرين على تغيير عدة حافلات للوصول الى بغيتهم، على غرار المتنقلين من الحراش إلى البريد المركزي، حيث أجبروا على انتظار الحافلات القادمة من شرق العاصمة باتجاه محطة 2 ماي.

هذا ويعد عطل، أمس، العطل الأطول من نوعه، حيث سبق وأن سجلت عدة حالات بسبب الكهرباء، لكنها لم تتجاوز الساعة في أسوء حالاتها، وهو ما جعل بعض المسافرين يفضلون الانتظار على أمل تدارك العطب على غرار ما يحدث بين الفينة الأخرى، في حين أنه تجاوز 5 ساعات هذه المرة، في حين سبق وأن تسببت شرارة كهربائية على مستوى التجهيزات الثابتة في 2012، لتوقفه لـ 9 ساعات، مما أسفر عن توقف جزئي لسير الميترو بين محطتي حي البدر وساحة أول ماي. كما سبق وأن تسببت انقطاعات الكهرباء في حملة من الذعر عدة مرات، بعد توقف العربات بشكل مفاجئ.

اقرأ أيضا..