شبكة دولية للاحتيال على المرضى المعاقين يقودها ممرض من بوقاعة سطيف
07 تموز 2019 304

شبكة دولية للاحتيال على المرضى المعاقين يقودها ممرض من بوقاعة سطيف

ا جنيدي

تمكن عناصر فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بباب جديد في العاصمة، من توقيف ممرض يدعى «م. ل» بعد مداهمة منزله نهاية الأسبوع، بعد ان تم تمديد الاختصاص إلى بوقاعة محل إقامته، بعد شكوى تقدم بها عدد من ذوي الإعاقات الحركية وأفراد عائلاتهم من عدة ولايات، الذين تعرضوا لعمليات نصب واحتيال من طرف الموقوف الممرض المحتال كان يدعي انه دكتور في الطب البديل، و يسلب ضحاياه مبالغ مالية تراوحت بين 200 و700 مليون سنتيم.


حسب تصريحات الضحايا  الذين عبروا عن غضبهم لأنهم تعرضوا للنصب و الاحتيال على حساب مأساتهم، أوهمهم  بها الممرض المخادع بقدرته على تمكينهم من إجراء عمليات زرع ناجحة للخلايا الجذعية بعيادات خاصة في دولة مصر تمكنهم من ستعادة القدرة على الحركة، حيث انتحل المشتبه فيه الذي يشغل منصب تقني سامي في الصحة بأحد مستشفيات سطيف في صفحته عبر مواقع التواصل الاجتماعي صفة أخصائي يحمل شهادة دولة في الطب البديل، ويملك محلات في عدة ولايات لبيع الأعشاب الطبيبة، كان يقوم بنشر العديد من الأدوية الطبية المختلفة ذات المصدر الأجنبي لمختلف العلاجات كالعقم ومقاومة الإجهاض ومقوي للمناعة وهشاشة العظام ونمو الأطفال وغيرها.
كما نشر أشرطة فيديو لعلاج العقم والإعاقة الحركية.

وكشفت التحقيقات أن المشتبه فيه كان يصطاد ضحاياه من أصحاب نداءات طلب مساعدة للعلاج، حيث يتمكن بلغة الطبيب الطيب من اصطياد ضحاياه لقبض مبالغ مالية حسب نوعية كل إعاقة وجوازات السفر لحجز تذكرة السفر إلى مصر، كما كان يرافقهم إلى هناك ويعود في اليوم الموالي متحججا بعدة أسباب، فيقيمون في فندق وبعدها يتم كل يوم نقل مريض من طرف امرأة وشخص ملتح لانتزاع عينة من دم المريض، وبعدها يتم نقله إلى مسكن بعمارة لايحتوي على معدات طبية ما عدا طاولة وسرير، فيقوم شخص يدعي أنه طبيب بتخدير المريض لساعات، وبعد نهوض المريض يوهمه الشخص المعالج بأنه تم زرع الخلايا الجذعية عن طريق الليزر، وأنه سيتماثل للشفاء بعد أشهر، وبعد عودة المرضى إلى أرض الوطن ولعدم ظهور أي نتيجة، كان يقوم المشتبه فيه بإيهامهم بتكرار العملية ثانيا وثالثا لضمان مفعولها، مقابل مبالغ أخرى، وهو ما قبله الكثير من الضحايا، حيث أكدت احد ضحاياه معاقة حركيا وبشلل نصفي تبلغ من العمر 42 سنة من سطيف، سلمت له مبلغ 300 مليون سنتيم برفقة شقيقها وأحد المحسنين تم نقلها إلى مصر برفقة 7 مرضى. اين أقامت في الفندق، وفي الصباح  كان يتم نقلها على متن سيارة من طرف امرأة ترتدي مئزرا أبيض لنزع كمية من دمها، بعدها يتم نقلها إلى مسكن بعمارة ويتم تخديرها. وبعد أربع ساعات استيقظت فأوهمها الشخص المعالج بنجاح عملية الزرع للخلايا الجذعية، لكنها لم تجد أي أثر لهذه العملية، وبعد عودتها طلب منها علاجا تكميليا فرفضت لعدم قناعتها بهذه العملية الوهمية.

الطبيب احتال على عشرات من المرضى الذين ارهقهم المرض فلجأوا إليه على اساس العلاج ليقوم بالاحتيال عليهم وسلبهم أموالهم، حيث  كانت تربطه علاقات مشبوهة مع كبار رجال الأعمال والسياسيين، و كان يوهم المرضى أنه يقوم بعمليات جراحية تتم بالتنسيق مع  London Clinique فرع طبي بمصر والتي اتضح انها عيادة وهمية يقوم من خلالها بالاحتيال حيث يقوم بزرع الخلايا الجذعية. عمليات حقن الخلايا الجذعية. عمليات اللولب المكبر - عمليات الدعامة لحل مشكلة الانتصاب عند مرضى السكري; القلب;الضغط الدموي. - عملية الإطالة مع شفط الدهون - عملية التجميل - زرع الشعر - شفط الدهون - شفط دهون البطن - شد الجفون - تجميل الانف - تضخيم الشفاه - شد الوجه.  كل هذه الأوهام التي كان يبيعها الطبيب المحتال على مرضاه لم توقفه عن جشعه بل وصل به الأمر أن يأخذ المرضى الى مصر و يخدرهم و بعد استيقاظهم يوهمهم ان الفريق الطبي قد قام بالعملية الجراحية عن طريق الليزر الذي لا يترك أي أثر على الجسم . .  الطبيب المحتال كان تاجرا للاعشاب و يدعي انه طبيب و دكتور اعشاب متمكن لسنوات كان يساهم في المشاريع الخيرية في المنطقة اين اقدم على إعطاء مسجد و مستشفى مبلغ بقيمة مليار سنتيم.

كما انه استطاع و بفضل دعم من كبار رجال السياسة في الدولة و بالتواطؤ مع بعض رجال الأعمال فتح عيادة خاصة للتحاليل الطبية الأمر الذي كان يستطيع أن يكون كارثة انسانية لولا حنكة رجال الدولة الذين فتحوا تحقيقات معمقة في امره . كما تشير مصادرنا ان الطبيب المحتال و الملقب بالطبيب الطيب الخلوق باع اقراصا مخصصة للاجهاض كان يضعها في عيادته الخاصة القضية ماتزال تتفاعل وسط تواتر اشاعات حول ما يعتقد أن الطبيب  أو المعالج تورط فيه  إلا أن الحقيقة ستكشف من خلال نتائج التحقيقات الجارية و التي يشتبه في انها قضية تتعلق بشبكة دولية.

 

اقرأ أيضا..