محاسب خاص  يسير قطاع التكوين المهني بـ "التليكومند"
03 تموز 2019 241

ورقلة

محاسب خاص يسير قطاع التكوين المهني بـ "التليكومند"

  • تطاول على إطارات الدولة بمقولة "حتى بن صالح ما يزعزعني "

أسرت مصادر مطلعة ليومية "الوسط"، أن تداخل الصلاحيات بقطاع التكوين المهني بولاية ورقلة ، بسبب العلاقة الشخصية القوية بين وزير القطاع ومحاسب خاص ساهم بشكل كبير في إدخال المركز الوطني للتعليم المهني عن بعد المديرية الجهوية ورقلة النفق المظلم.

وحسبما أفادت به نفس المصادر فإن وزير التكوين والتعليم المهنيين دادة موسى بلخير قد تم تغليطه بخصوص قضية الصراع القائم بين المديرة الجهوية للمركز الوطني للتعليم المهني عن بعد ملحقة ورقلة والعمال الذين اشتكوا في مراسلة لهم عن ما وصفوه بالظلم والحقرة التي باتوا يتعرضون لها ، بسبب حماية ذات المسؤولة من طرف محاسب خاص  قام بتغليب مصلحته الشخصية على الصالح العام الأمر الذي كان بمثابة فرصة مناسبة لرفع تقارير مغلوطة عن العمال للمدير العام للمركز الوطني للتعليم المهني عن بعد ،الذي وجد نفسه في صراعات قد لا تحمد عقباه كيف لا وهو الذي أصدر قرار بفصل 03 عمال من بينهم عون أمن من ذوي الاحتياجات الخاصة ، المكلفة بالدراسات والمكلفة بالمحاسبة وعون أمن.

من جهة ثانية فقد تساءل أكثر من متحدث في الموضوع عن سر لعب والي ولاية ورقلة عبد القادر جلاوي  دور المتفرج حيال الحقرة والتهميش التي بات يتعرض لها العمال رغم تحذيرات الشارع من انتقال عدوى الاحتقان والتشنج المحلي للمركز الوطني للتعليم المهني عن بعد ، خاصة إذا علمنا أن الأصداء الواردة من هناك تؤكد استمرار استفزاز العمال بمقولة حتى بن صالح لا يزعزني من مكاني فهل يعلم رئيس الدولة أن السرطان بالإدارة المحلية بقطاع التكوين بات من الضروري اجتثاثه من جذوره لتفادي انتقال هذا الداء للمصالح المشتركة التي لها صلة بقطاع التكوين.

أحمد بالحاج

اقرأ أيضا..