سكان بلدية مرسى الكبير بوهران يستغيثون
14 نيسان 2019 108

نظرا لنقص حاد في الأوعية العقارية

سكان بلدية مرسى الكبير بوهران يستغيثون

أ بن عطية

. رئيس البلدية رحماني سعيد للوسط" :تلقيت وعودا بحصة محترمة لمنطقتنا من السكن الإجتماعي"

يؤكد رئيس المجلس الشعبي البلدي للمرسى الكبير بوهران رحماني سعيد في لقاء مع "الوسط"، أن المنطقة لم تشهد أية عملية لتوزيع السكنات العمومية الإيجارية منذ 30 عاما خلت، و هو ما يفسر الإنتشار الرهيب للسكنات الفوضوية و الهشة و التي يفوق تعدادها الألفي سكن سيما بكل من أحياء "باستيان، و السردينة" ، أين ترزح المئات من العائلات تحت وطأة أزمة سكن خانقة رفقة أبنائها حولت يومياتهم لجحيم لا يطاق، و أرجع "مير "المرسى الكبير التي يبلغ تعداد ساكنتها 20 ألف نسمة سبب عدم تشييد سكنات إلى النقص الحاد في الأوعية العقارية ناهيك عن نوعية الأرضية التي في غالبها هي طينية و لا تصلح للبناء.

أزيد من 2000 سكن فوضوي ب"باستيان" و "السردينة"

دعا أمس، رئيس بلدية مرسى الكبير سعيد رحماني العائلات المتأزمة سكنيا لمواصلة صبرها ، مشيرا أنه تلقى وعودا من المسؤول التنفيذي الأول عن تسيير شؤون عاصمة الغرب مولود شريفي، بتخصيص حصة سكنية لبأس بها من السكنات الاجتماعية من أجل القضاء التدريجي على المجمعات الفوضوية بالمنطقة ناهيك عن السكن الهش و المهدد بالإنهيار في أية لحظة نظرا لقدمه.

و أوضح المتحدث مسترسلا في معرض حديثه عن جولة ميدانية تمت مؤخرا جمعت مصالحه التقنية، بممثلين عن مديرية السكن و التعمير من أجل إختيار أرضيات تصلح لإنجاز عشرات الوحدات السكنية الاجتماعية، و طمأن المسؤول الأول عن بلدية مرسى الكبير سكان المنطقة بأنه تم رفع التقرير التقني و المالي للجهات الوصية التي تدرس الملف .

وبخصوص حصة السكن الترقوي المدعم الذي خصصته وزارة السكن لولاية وهران بأفريل من السنة الماضية، و الذي قدرت ب2500 سكن "أل بي يا" لولاية وهران ببلدياتها 26، وصفها "المير" بالضئيلة مقارنة مع عدد الطلبات المودعة، و على سبيل المثال ببلدية مرسى الكبير لا يمكن إرضاء الجميع حيث تم تخصيص 20  سكن فقط، و قائمة المستفيدين تم إعدادها في شفافية و تم رفعها لدى مصالح دائرة عين الترك .

أزيد من 20 ألف نسمة من دون وحدة لتوليد النساء ولا سيارة إسعاف

فيما يخص قطاع الصحة فصرح رئيس البلدية أنه "مريض" للغاية حيث لا توجد وحدة صحية لأمراض النساء و التوليد، ما يضطر الحوامل و عوائلهم لنقلهم لعدة كلمترات سواء صوب مصلحة التوليد بمستشفى مجبر تامي أو العقيد عباس، و غالبا ما يتم تحويلهن في الحالات الولادة المستعصية لمستشفى بن زرجب ببلاطو بعاصمة الولاية وهران، و إشتكى المتحدث بشدة لعدم توفير المصالح المعنية في مقدمتها مديرية الصحة و السكان لسيارة إسعاف و هو ما يشكل خطرا جسيما على حياة الحوامل و مواليدهن ناهيك عن بقية المرضى المصابين بمختلف الأمراض العضال و المزمنة .

و في السياق ذاته وصف المتحدث الميزانية المالية لبلدية مرسى الكبير، بالضعيفة و هو الأمر الذي لا يساعد السلطات المحلية في إيجاد الحلول الناجعة و الفورية، لإنشغالات الساكنة سيما فيما يخص النقص الحاد فيما يخص عتاد و آليات البناء و الصيانة الخاصة بالطرقات و التي تفتقر حظيرة البلدية لمعظمها، مرورا بالنقص الحاد في الملاعب الجوارية و إنعدام المرافق الترفيهية و الرياضية.

المير" وجدنا قطاع الرياضة في غرفة الإنعاش

في ذات الصدد و بخصوص القطاع الرياضي، الذي يشير رحماني سعيد أنه كان منوما ضمن غرفة الإنعاش لأزيد من 3 سنوات قبل تنصيب المجلس الشعبي البلدي الحالي و ترأسه له، أين كان الرياضيون مهمشون وتدريجيا يضيف المتحدث أنه تم إعانة الفرق من خلال تشجيع لعبة الكرة الحديدية و تنظيم دورات تنافسية أخرها التي أقيمت على مستوى البلدية أين حاز فريق مرسى الكبير المرتبة الثالثة، مرورا برياضات تستقطب الشباب و المتمثلة في حمل الأثقال و كمال الأجسام، مرورا بمعشوقة الجماهير كرة القدم و التي تطور فيها الفريق الهاوي و تقدم بخطوات كثيرة، و هنا دعا "المير" الجمعيات الرياضية و الثقافية إلى التريث من خلال مطالب الإعانات المالية نظرا للوضعية المالية الصعبة للبلدية التي لا تستطيع خزينتها تقديم مبالغ مالية كبيرة كإعانات و هو ما من شأنه إقصاء بقية الجمعيات لحساب جمعية رياضية ما أو ثقافية ، و أن مصالحه ملزمة بتطبيق القانون الذي ينص على ضرورة تقديم إعانات للفرق و الجمعيات بنسبة 3 في المائة من مداخيل  و ميزانية البلدية .

إكتظاظ رهيب في المؤسسات التربوية

و في قطاع التربية أكد المتحدث على وجود مشكل كبير و هو الإكتظاظ عبر المؤسسات التربوية في مقدمتها الطور الإبتدائي، مشيرا أن مصالحه أخطرت مصالح مديرية التربية و لجنة التربية و التعليم بالمجلس الشعبي الولائي في إنتظار تلقي ردها ، و شدد رئيس البلدية على مطالب سكان مرسى الكبير على مطلب تخصيص مصلحة مصغرة للإستعجالات الطبية و الجراحية سيما مع تزايد الكثافة السكانية، و عن التحضيرات لموسم الإصطياف المقبل بحكم أن مرسى الكبير هي بوابة الكورنيش الوهراني، أشار المتحدث أن الميزانية المخصصة غير كافية، سيما و أنه تكليفنا فقط بتهيئة و صيانة قنوات الصرف الصحي بالقرب من مركز الحماية المدنية، كما نقوم حاليا بصيانة أعمدة الإنارة العمومية بكل من المدخل الأول بالطريق الوطني رقم 2 و طريق الطنف العلوي من قبل مؤسسة "أراميسو" .

إضافة لأشغال تهيئة و تزفيت الطرقات التي كانت في حالة كارثية، أين شرعت معدات الزفت في إعادة مسالك طرقية وعرة على مسافة 200 متر بمدخل البلدية و 800 متر بحي الونشريس، و عن قفة رمضان و بلغة الأرقام كشف "المير".

تطهير قائمة المستفيدين من قفة رمضان من 546 محتال

 

و عن عملية تطهير مست قوائم المستفيدين حيث بلغ عدد العائلات السنة الماضية ب1750 مستفيد و تم تقليصها هذه السنة من خلال الغربلة إلى 1204 عائلة سيتم صب مبلغ 6000 دج في حساباتهم البريدية الجارية قبل 15 من الشهر الجاري تنفيذا لتعليمات والي الولاية مولود شريفي .

وبخصوص المعلومات التي تؤكد تواجد إنسداد بينه و بين عدد من المنتخبين،فند المتحدث ذلك جملة و تفصيلا، مؤكدا أنه تم عقد مداولة عادية مؤخرا وتمت فيها المصادقة على عدد من المشاريع و المجلس يعيش حالة تناغم بين منتخبيه المكونين من 13 أفلان و منتخبين أرندي.

من جهته شدد المتحدث على ضرورة تزويد البلدية بسوق باريسي و موارد بشرية تخص العمال مرورا بخط لحافلات النقل شبه الحضري "إيطو" بين مرسى الكبير - و هران . 

اقرأ أيضا..