الأفلان حشد الآلاف من المواطنين بالقاعة البيضاوية بإيعاز من الدولة
10 شباط 2019 185

مقري يفتح النارعلى حزب جبهة التحرير الوطني

الأفلان حشد الآلاف من المواطنين بالقاعة البيضاوية بإيعاز من الدولة

فتح رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري النار على حزب جبهة التحرير الوطني، منتقدا بشدة تجمع القاعة البيضاوية الذي ثم تنظيمه أول أمس من أجل ترشيح الرئيس لولاية أخرى، متهما الأفلان بالعجز عن حشد تلك الجموع البشرية وذهب لحد اعتبار أن ذلك العدد الهائل من مختلف شرائح المجتمع يرجع إلى جهود مؤسسات الدولة عبر الولايات

تحدى عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم الأمس من خلال منشور له عبر صفحته على الفايسبوك  جبهة التحرير الوطني، بعدما نجحت في حشد الآلاف من المواطنين بالقاعة البيضاوية بالعاصمة دعما لترشح عبد العزيز بوتفليقة لعهد خامسة، مشددا ا أن حزبه قادر على حشد أكبر عدد من المناضلين بما يفوق بكثير العدد الهائل من الجزائريين المشاركين في تجمع الأفلان الذي قال أنه كان بدعم من مؤسسات الدولة عبر الولايات-حسبه

 حيث أوضح في منشور له على الفايسبوك" تحت عنوان " دولة بكاملها من أجل القاعة البيضاوية" قائلا "أخبرني ممثلونا في العديد من الولايات أن الدولة من الولاة، رؤساء الدوائر، مسؤولو المؤسسات وغيرهم هي التي حشدت لتجمع القاعة البيضاوية... فقلت لهم من أجل القاعة البيضاوية؟ عجبا الدولة بكمالها من أجل قاعة تتسع لقرابة 7 آلاف فقط...لهذا فشلت هذه الدولة في التنمية ونهضة البلد، مستواها مستوى القاعة البيضاوية فقط".

 كما قال "سنطلب في الأيام المقبلة القاعة البيضاوية وسيرون معنى النضال، وكيف يكون ملء القاعات بلا دعم من الدولة، بل ربما بمواجهة عوائق تصنعها الدولة". وتساءل مقري عن سبب تدخل الولاة والأميار في مثل هذه القضايا بعدما قال "لماذا لا يتركون أحزابهم تعتمد على نفسها"، متناسيا بذلك أن المعنيين في النهاية هم مناضلين في الأحزاب.

اقرأ أيضا..