جهات تريد استنساخ سيناريو والي المسيلة
12 كانون2 2019 205

إيليزي

جهات تريد استنساخ سيناريو والي المسيلة

عصام بوربيع

حديث عن ضغوط يمارسها مقاولون و سياسيون

يتعرض والي إيليزي مؤخرا إلى  ضغوط متواصلة من طرف من سمتهم مصادر محلية بأصحاب مصالح ضيقة و مقاولين و مترشحين الذين فشلوا في انتخابات السينا الأخيرة ،و ذكرت ذات المصادر أن هذه الأطراف تريد استنساخ  ماوقع في المسيلة و ماوقع لوالي المسيلة

وقد تحصلت " الوسط " على بيان توضيحي من طرف ولاية ايليزي و الذي جاء فيه "  أنه على إثر الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها مدينة ايليزي على خلفية نشر قائمة السكن العمومي الإيجاري ببلدية اليزي يوم الأحد 30ديسمبر 2018ونشر نتائج انتخابات تجديد نصف أعضاء مجلس الأمة يوم الجمعة 4جانفي 2019، يتشرف والي الولاية بتقديم التوضيحات اللازمة للرأي العام المحلي لتصحيح بعض المغالطات و الإشاعات المغرضة التي تم إطلاقها لتغليط الرأي العام و إبعاده عن الحقيقة و استغلاله لتحقيق أغراض لا تمت بصلة لقضاياه و انشغالاته الحقيقية .

و أضاف البيان " أولا ، بخصوص انتخابات تجديد نصف أعضاء مجلس الأمة فهي عملية وطنية لا دخل للوالي فيها إلا توفير الشروط المادية لإجرائها ويعلن على نتائجها المجلس الدستوري ، وثانيا ، بخصوص القائمة المؤقتة للمستفيدين من السكن العمومي الإيجاري "الاجتماعي " حصة 120مسكن فقد تم إعدادها من طرف لجنة الدائرة و بحضور رئيس المجلس الشعبي البلدي طبقا للقوانين المعمول بها وتم استقبال مجموعة من المحتجين بمكتب الوالي وتم الاستماع لانشغالاتهم و توجيههم لتقديم الطعون المؤسسة لدراستها لاحقا بكل عناية في إطار اللجنة الولائية للطعون ، ونظرا لمحدودية الحصة الموزعة و بطلب من رئيس المجلس الشعبي البلدي تم تبليغ حصة إضافية للجنة الدائرة في إطار التخصيص المسبق لتوزيعها في القريب العاجل حيث تم إعطاء التوجيهات اللازمة للجنة الدائرة لتغطية كل الأحياء و التكفل بالعائلات الأكثر تضررا طبقا للقانون " .

و أخيرا ينتهي البيان " ثالثا ، أما بخصوص الإشاعات المغرضة التي تم نشرها من طرف بعض الأطراف حول هيئة الولاية و المجلس الشعبي الولائي لخلق البلبلة و اللااستقرار بالولاية فإن الوالي يفند كل هذه الإشاعات نفيا قاطعا ويؤكد اعتزازه بخدمة الولاية ومواطنيها و أعيانها الذين يحترمهم بكل فخر و امتنان ، ويحمل مسؤولية تبعات هذه الإشاعات لأصحابها .

اقرأ أيضا..