لا يمكن الرفع من منحة التضامن للمسنين حاليا
24 كانون1 2018 10382

وزيرة التضامن غنية الدالية

لا يمكن الرفع من منحة التضامن للمسنين حاليا

- ضمان التغطية الاجتماعية والصحية 145 315  شخص مسن

قدرت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية أمس الاثنين بالجزائر العاصمة عدد الأشخاص المسنين الذين  استفادوا من المنحة الجزافية للتضامن مع ضمان التغطية الاجتماعية والصحية 145 315  شخص أي بنسبة 34 بالمائة من ضمن 710 962  مستفيد من هذا الترتيب خلال سنة 2018.


وأكدت الوزيرة في كلمة لها خلال إشرافها على أشغال الملتقى الإعلامي حول التراتيب الاجتماعية للتكفل بالأشخاص المسنين في الجزائر تحت شعار "معا لضمان شيخوخة أفضل" أن نسبة النساء المسنات المستفيدات من مجموع هؤلاء المستفيدين بلغ 958 و171 مستفيدة أي بنسبة 6ر54 بالمائة كما وصل ما بين 2017 و 2018 مجموع عدد التدخلات الميدانية للخلايا الجوارية للتضامن لاستهداف الأشخاص المسنين الذين يعانون الهشاشة الصحية والاجتماعية أومن هم في وضع صعب  148 186 تدخل  وأوضحت الدالية أنه خلال الفترة الممتدة من بداية جانفي إلى 30 أوت من السنة الجارية قامت هذه الخلايا على المستوى الوطني بنشاطات لمرافقة عمليات الوساطة الاجتماعية لصالح  800 23 شخص مسن استفادوا من مختلف المساعدات بالمنزل الى جانب استفادة 924 33 شخص مسن  خلال نفس الفترة من قروض مصغرة بمبلغ مالي اجمالي قدر ب 8ر2  مليار دج من بينهم 735 28 امرأة.

وذكرت بالمناسبة بأن قطاعها بصدد تحضير مشروع مرسوم تنفيذي يسمح بفتح الاستثمار للخواص ممن لديهم إمكانيات مادية للتكفل بالمسنين ولدى تطرقها الى أهمية تعميم استعمال بطاقة المسن أشارت الوزيرة إلى أنه  تم" توزيع  أكثر من  000 130 بطاقة مسن على مديريات النشاط الاجتماعي والتضامن عبر الولايات"مؤكدة بأنه تم كذلك خلال 2017 و2018 "إعادة إدماج 614 شخص مسن في  وسطهم العائلي عن طريق الوساطة العائلية أو لدى عائلات الاستقبال"، وحول إمكانية إعادة النظر في المنحة الجزافية والمقدرة ب 3000 دج  أوضحت الدالية في هذا الإطار بأن "الشخص المسن يستفيد على غرار هذه المنحة من "ترتيبات اجتماعية وصحية وإعانات أخرى",مبرزة بأن "الظروف المالية التي تعرفها البلاد لا تسمح في اعادة النظر في هذه المنحة".

اقرأ أيضا..