التمويلات الحاضرة وصلت 300 مليون أورو
04 كانون1 2018 93

المبادرة من أجل التنمية المستدامة للاقتصاد الأزرق

التمويلات الحاضرة وصلت 300 مليون أورو

ف.نسرين

تم أمس بفندق الأوراسي  إعلان اجتماع وزراء البلدان المشاركة في المبادرة من أجل التنمية المستدامة للاقتصاد الأزرق في غرب المتوسط  وتمت المصادقة على الإعلان ، بحضور عدد من الوزراء وممثلي 10 دول وهي الجزائر، ليبيا، موريتانيا، المغرب وتونس بالنسبة للضفة الجنوبية، وكل من فرنسا، إيطاليا، البرتغال، إسبانيا ومالطا فيما يخص الضفة الشمالية، و ممثل المفوضية الأوروبية  والأمين العام للإتحاد من أجل المتوسط" UFM "وذلك حتى تكون خريطة طريق للعمل المشترك ما بين حكومات الدول الموقعة على الإعلان.

قال وزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري عبد القادر بوعزقي أن مبادرة التنمية المستديمة للإقتصاد الأزرق في غرب البحر الأبيض المتوسط تشكل حافزا حقيقيا للعمل وتطوير أنشطة عديدة كالصيد البحري و الاستغلال المنجمي تحت البحر مرورا بتربية المائيات و السياحة هذا ما يساعد على خلق و ابتكار مناصب شغل جديدة و أضاف الوزير بأن خطوة مثل هذه جاءت استنادا للإستراتيجية التي وضعها الرئيس للخروج من التبعية للمحروقات من خلال دعم مشروع ما يسمى بالاقتصاد الازرق بالشراكة مع دول غرب البحر الأبيض المتوسط و التي تتماثل مصالحها مع الجزائر في تنشيط الاقتصاد البحري و استغلال كل الموارد .

و كشف الوزير في إطار إعلان تم صياغة خارطة طريق التي يجب على الدول إتباعها تجسيد كل المحطات أولها الالتزام السياسي خارطة الطريق و صياغة العديد من المشاريع و كشف انه تم التطرق لأكثر من 31 مشروع ليتم عرضها للتمويل و أضاف ذات المتحدث أن الدول المشاركة  التزمت بتمويل المشاريع

و عن حصة الجزائر في المشاريع قال بما ان الاجتماع في الجزائر سمح لها ان تدخل في كل المشاريع المطروحة التي تسمح لنا بتطوير المعرفة فيما يخص القدرات والثروات المتواجدة في البحر الأبيض المتوسط في جهة العربية وتطوير الاقتصاد  توفير مناصب شغل وفي تصريح مدير الصيد البحري بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، طاهر حموش، لجريدة الوسط ، فإن لقاء الجزائر، الأول من نوعه في هذا المجال،خرج بمجموعة من المشاريع الاقتصادية التي لها علاقة مباشرة بكل ما يمكن أن يدره البحر والشريط الساحلي من مداخيل للدول المطلة على البحر المتوسط، مشيرا أن اللقاء كان بطلب من الممونين العالميين الراغبين في تموين مشاريع اقتصادية منتجة كما كشف أنه  في حوصلة اليوم وجدنا ميكانيزمات التمويل المتواجدة قدرت ب 300 مليون أورو .

اقرأ أيضا..