الوزارة الوصية تركتنا نجابه المتشددين بمفردنا
06 تشرين2 2018 126

رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي للوسط:

الوزارة الوصية تركتنا نجابه المتشددين بمفردنا

علي عزازقة

اتهم رئيس نقابة الأئمة الجزائريين، جلول حجيمي، التيارات الدينية المتشددة بالجزائر على ضرب المرجعية الدينية والاعتداء على الأئمة التابعين لوزارة الشؤون الدينية، في حين انتقد وزارة الشؤون الدينية وشدد على أنها تركتهم بمفردهم لمجابهة المتشددين خاصة وأنها لم ترسم أي قانون يحميهم من بطش هؤلاء الذين يهددون وحدة المرجعية الدينية بالجزائر.

وقال حجيمي خلال اتصال ربطه بالوسط يوم أمس، بأن وزارة الشؤون الدينية تخلت عن الأئمة وتركتهم بمفردهم يواجهون مد التيارات المتشددة التي أصبحت تقتل الأئمة والمؤذنين الذين تم تعيينهم من قبل الوزارة، مشيرا إلى أن هذا السلوك قد يكون عن غير قصد لكنه يحمل دلائل سلبية بالنسبة للإمام الذي أصبح وحيدا يجابه مثل هكذا خرجات من قبل من وصفهم بـ"المتشددين" "التكفيريين" الذين يهددون المرجعية الدينية، فيما دعا السلطات الوصية إلى ضرورة ترسيم قوانين ردعية ضد مثل هكذا أناس لكي يشعر الإمام بالأمان، سيما وان وزارة الداخلية أمرت الولاة في وقت سابق بحماية الأئمة.

وفي سياق أخر أفاد المصدر ذاته بأن مثل هكذا سلوك إجرامي من قبل هذه الجماعات المتشددة تصبو إلى تخويف الناس والمواطنين بشكل عام من المساجد، مع العمل بشكل أكبر –يضيف حجيمي- على خلق زوبعة من الهلع  وسط الأئمة الذين بدأ الكثير منهم يطالب بالاستقالة لأن الأمن غير موجود إطلاقا حسبه، وراح رئيس نقابة الأئمة إلى أكثر من ذلك لما صرح :" أساس المجتمع هو المساجد وإن كان فيها الخوف فإن المجتمع يفسد وتنهار من بعده الدولة، وهذا الذي وقع في التسعينيات من القرن الماضي".

اقرأ أيضا..