مندوبو تعاضدية الأشغال العمومية يحتجون
22 تشرين1 2018 110

مصالح زمالي وعدت بإلغاء الجمعية العامة ورفع التجميد عنهم

مندوبو تعاضدية الأشغال العمومية يحتجون

سارة بومعزة

نظم مندوبو التعاضدية العامة للأشغال العمومية وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العمل والشغل والضمان الاجتماعي قادمين من قرابة 30 ولاية، تنديدا بما أسموه تجاوزات وخروقات خطيرة سيطرت على التعاضدية.

واتهم الغاضبون المجلس الاستشاري للتعاضديات بالتعدي الصارخ على القانون من خلال استدعاء جمعية عامة انتخابية باسم التعاضدية في 15 من الشهر الجاري ومحاولة تنصيب أعضاء غير مشتركين ومتابعين قضائيا في مجلس الإدارة ومختلف الهياكل وحتى متهمين باختلاس أكثر من مليار و600 مليون دينار من أموال المنخرطين، بعد رفض المصادقة على الجمعية العامة الانتخابية المنظمة في 19جوان السابق من طرف المتصرف الإداري نور الدين ياحي المعين من طرف وزارة العمل بسبب عدم استدعائه لأعضاء بعينهم، مؤكدين أن علة عدم استدعائهم تعود لكونهم متابغين قضائيا وموقوفين  وغير منخرطين في للتعاضدية بالإضاقة إلى تهم الاختلاس، موضحين أن الملف مودع أماك مجلس الدولة.

كما أضاف بيان للوقفة الاحتجاجية أن استمرار لخروقات الحالية من شأنه أن تحطيم التعاضدية ومصالح المنخرطين البالغ عددهم حوالي 20 ألف منخرط كونهم محرومون من العائدات والمنح منذ تجميد الخزينة رغم تقديم اشتراكاتهم وهو ما يوقع إدارة التعاضدية في الحرج بالإضافة إلى تهديد قرابة 30 عائلة مشتغلة بالإدارة بالفقر في ظل تأخر دفع الرواتب نظير الأزمة الحاصلة.

من جهة ثانية عاد المندوبون لقضية الرئيس السابق للتعاضدية متسائلين عن سبب استمرار المسلسل رغم وضوح تجاوزاته بدليل أحكام العدالة، مع منح الرئاسة لمتابع قضائيا. كما عادوا لصلاحيات المجلس الاستشاري للتعاضديات المجتمع الاثنين الفارط واستدعائه لجمعية عامة انتخابية، في حين أن القانون 15-02 للتعاضديان يمكنه من استدعاء الجمعية لدراسة نشاطات التعاضدية وليس لانتخاب الهياكل المنتظر تفعيلها حاليا، وهو ما سيجعل للتعاضدية الآن مجلسين منتخبين بالوزارة.

بدورهها صمالح وزارة العمل عمدت لاستقبال المحتجين، حيث دعوهم لفض التجمع أمام مقر الوصاية والانتظار بقاعة الاستقبال على حد ما رصدته "الوسط"، تلاها اجتماع ممثلين عن المحتجين مع مدير التعاضديات بالوزارة الذي وعدهم بإلغاء الجمعية العامة غير القانونية مع رفع التجميد عن التعاضدية، في حين دعا رئيس التعاضدية طاهر بن سعيد بحسب ما أوضحه لـ"الوسط" أن ما تبقى من إشكال هو ما تعلق باحتمالية تعيين متصرف إداري، موضحين أنه تم إلغاء الوقفة المزمع تنظيمها أمام مقر وزارة الأشغال العمومية بعد الإصغاء لهم من طرف مصالح زمالي، في انتظار جلسة العمل المنتظر أن تجمعه بوزارة الأشغال العمومية الأسبوع المقبل.

اقرأ أيضا..