سامي جبلي .....التلميذ الذي أدخل مدينة أحمر العين تاريخ البكالوريا
21 تموز 2018 194

احتل المرتبة الأولى وطنيا في شعبة تقني رياضي بمعدل 18.64

سامي جبلي .....التلميذ الذي أدخل مدينة أحمر العين تاريخ البكالوريا

  •  حلمه الدخول إلى المدرسة العليا للهندسة المعمارية بالحراش

 

أدخل التلميذ سامي جبلي مدينة أحمر العين بولاية تيبازة التاريخ من بابه الواسع باحتلاله المرتبة الأولى وطنيا في شعبة تقني رياضي فرع الهندسة المدنية في نتائج البكالوريا المعلن عنها حيث تحصل هذا الأخير على معدل 18.64 .

الوسط التقت مع التلميذ وعائلته من اجل معرفة الظروف والأسباب التي مكنته من التألق النجاح في مساره الدراسي وتمثيل بلدية احمر العين في حفل التكريم الرئاسي الخاص بالناجحين في البكالوريا لأول مرة منذ الاستقلال ، حيث سمعنا الزغاريد تتعالى من بيت العائلة فور وصولنا  كما كانت علامات الفرحة والسرور بادية على وجوههم ،حيث كشف سامي أن أهم الأسباب التي ساعدته على النجاح  يعود إلى تنظيم وقته  في المراجعة والدراسة وخاصة قبل فترة الامتحانات مع التخلص من الضغط في الامتحانات ، والمثابرة والعمل بجد في الدراسة و التوجه إلى البحث في شبكة الانترنت والعودة الى الدروس الإضافية التدعيمية التي لعبت دورا في إثراء معارفه في هاته الشعبة ، إضافة إلى التمرس والمداومة على حل التمارين .

العائلة وفرت لي كل الظروف والجو المناسب للدراسة

قال سامي أن العائلة كان له الفضل الأكبر في النجاح والتألق حيث وفرت له الجو والظروف المناسبة المادية منها والمعنوية للتركيز في الدراسة ، مضيفا أن الطريقة  الفعالة التي يقدم بها الأساتذة الدروس في الثانوية جعلته يستوعب الدروس بسرعة إضافة إلى القاعدة الصلبة الذي اكتسبها في الطور المتوسط أيضا.

حلمي الدخول إلى المدرسة العليا بالحراش

كشف سامي انه يعشق فن الرسم والتصميم الهندسي منذ الصغر وهذا ما جعله يختار الهندسة المدنية ويرفع التحدي من اجل التألق في هذا التخصص رغم البداية الصعبة التي عرفتها الثانوية بسبب غياب أستاذ للهندسة المدنية إلا أن التكوين العصامي ساعده على التألق والنجاح ، كما كشف سامي عن حلمه بدخول المدرسة العليا للهندسة المعمارية والعمران بالحراش نظرا للمستوى العلمي الكبير الذي تتميز به الدراسة والذي سيمكنه من تطوير مهاراته ومعارفه في المجال كما يحلم سامي بفتح مكتب دراسات متخصص في الهندسة المعمارية مع إجراء تربص وتكوين خاص في التسويق والماركوتينغ الذي يساعده على إبراز نشاطاته المستقبلة وعرض خدماته وطنيا ودوليا كما يحلم سامي بالعمل في الخارج ومواصلة تكوينه العالي إلى غاية حصوله على درجة الدكتوراه إذا لم تتاح له الفرصة داخل الوطن .

وأضاف سامي أنه متخصص أيضا في العلام الآلي والبرمجيات والتصوير الفوتوغرافي ويملك حاليا موقع الكتروني ويتعامل مع مؤسسات وشخصيات وطنية وأجنبية في تصميم الألبومات والبوستار واللافتات الاشهارية .

والد سامي

 كنت متأكد من نجاح ابني لكن لم أتوقع هاته النتيجة

 

من جهته قال " خير الدين جبلي " والد التلميذ  أن فرحته الكبيرة بتحقيق ابنه لهاته النتيجة مؤكدا أنه كان واثقا من نجاحه في امتحانات البكالوريا غير أنه لم يكن يتوقع هاته النتيجة " 18.64"  حيث قال "هاته النتيجة لم تشرف العائلة فقط بل شرفت كل أبناء البلدية والولاية " مضيفا في ذات السياق  " وفرت كل الإمكانيات المادية والمعنوية لابني من اجل الدراسة في ظروف مريحة من جهة مع المراقبة الدورية ومتابعته طول السنة من جهة أخرى " كما أكد خير الدين أن الهوايات والذكاء الذي يتمتع به سامي جعلته يتوقع نجاحه مستقبلا إذا أتيحت له الفرص المناسبة والظروف المواتية للتألق وإبراز القدرات الذهنية مستقبلا ، منوها في ذات السياق بالمجهودات التي قدمها الأساتذة طيلة الموسم الدراسي على مستوى الثانوية والقائمين على الدروس التدعيمية .

اقرأ أيضا..