وزير التجارة سعيد جلاب
وزير التجارة سعيد جلاب
13 حزيران 2018 311

جدد التأكيد أن إرجاع المنتوجات الجزائرية لم يكن بسبب المواد الكيميائية

جلاب: سنرافق المتعاملين الاقتصاديين لتطوير الصادرات الفلاحية

سارة بومعزة

أعلن وزير التجارة سعيد جلاب عن عقد ورشة مع مختلف المستثمرين والمتعاملين الذي لديهم خبرة في التصدير خلال الـ2 جويلية المقبل، مجددا رهان الحكومة على تطوير المنتوج المحلي والرفع به إلى الأسواق الخارجية، مركزا على ضرورة مرافقة المستثمرين والمتعاملين الاقتصاديين وتشجيعهم على تصدير منتجاتهم ما يسمح بتنويع مصادر الاقتصاد الوطني.


أوضح وزير التجارة أن الورشة التي ستجمعهم بالمتعاملين الاقتصاديين والمستثمرين ستعمد إلى دراسة طرق وآليات بعث  الصادرات في قطاع الفلاحة وذلك تجسيدا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة التي وجهها للمشاركين في الجلسات الوطنية للفلاحة المنعقدة في الـ23 أفريل الماضي"، في إشارة إلى ترقية المنتوج المحلي، في حين سبق وأن أكد خبراء فلاحيون على رأسهم عيسى منصور أن عملية التصدير لا يمكن أن تبنى على أساس تصدير فائض الإنتاج فقط، بل لابد وأن يتم تخصيص منتوجات تتابع عبر مختلف مراحلها وموجهة مسبقا للتصدير.

من جهة ثانية كشف أن مصالح وزارة التجارة تعمل مع ممثلي القطاعات الوزارية والهيئات الأخرى على تحقيق التنمية  المستدامة للصادرات، لاسيما في قطاع الفلاحة وذلك من خلال تنفيذ التعليمات والتوصيات المندرجة في إطار الاستراتيجية الوطنية للتصدير 2019 -2023 والتي  تنتهجها الوزارة في إطار برنامج عمل وطني لمرافقة المصدرين في الشعب الفلاحية وتذليل العقبات للتوجه إلى التحويل والتصدير".

كما جدد جلاب ما أكدته مصالح وزارة الفلاحة حول أسباب إرجاع المنتجات الفلاحية المصدرة مؤخرا نحو كندا وروسيا، مؤكدا أنها "لا تتعلق بشروط الصحة النباتية"، مشيرا إلى أن  "الوزارة حريصة على متابعة عمليات تصدير المنتجات الفلاحية وتسهر على أن تكون هذه المنتجات تستجيب لكل معايير  وشروط الصحة النباتية التي يفرضها البلد  المستورد من أجل المحافظة على صورة المنتوج الجزائري خارج الوطن."

سارة بومعزة

اقرأ أيضا..