المقتصدون ينظمون احتجاجا وطنيا ويتوعدون بشل نهاية السنة
19 أيار 2018 364

قالوا أن الحل الوحيد المتبقي أمام استمرار تجاهل بن غبريط لهم

المقتصدون ينظمون احتجاجا وطنيا ويتوعدون بشل نهاية السنة

هدد موظفو المصالح الاقتصادية وزارة التربية بالتصعيد من خلال الدخول في إضراب مفتوح مدعم بمقاطعة أعمال نهاية السنة الدراسية، في حالة استمرار الوزارة في تجاهل مطالبهم رغم احتجاجاتهم وإضراباتهم مؤخرا.


أعلنت اللجنة الوطنية لموظفي المصالح الاقتصادية، في بيان لها، عن خطواتها التصعيدية بتنظيم وقفة احتجاجية وطنـية خـلال الأيام القليلـة القادمة في حين لم يتم تحديد تاريخها ومكانها، وذلك تتويجها لوقفاتها الاحتجاجية عبر المناطق الجهوية الأربعة، مع الإضراب السابق المتجدد، مؤكدين أنه جاء تنديدا بتماطل وزارة التربية الوطنية في حل القضايا العالقة آخرها إقصاؤهم من التصنيف نهائيا، محددين مطالبهم بالتصنيف بما يناسب المهنة ورتبهم على غرار الأسلاك الأخرى، مع منحة الصندوق ومنحة المسؤولية وإيجاد صيغة جديدة لمنحة 3000 دج.

وطالبوا بتعويضات عن تسيير الكتاب المدرسي مع تضمين الخبرة والشهادات وتعويض الإضافة في العمل، في حين سيعززون خطوتهم الاحتجاجية بتدعيم إضرابهم بوقفات احتجاجية جهوية، اليوم، بسطيف شرقا وعين الدفلى بالوسط وسعيدة بالغرب، يضاف لها يومي إضراب آخرين الأسبوع المقبل في 14 و15 من ماي ثم عقد جمعية عامة لتحدد كيفية مواصلة التصعيد.

وأكدوا على ضرورة المعالجة الجدية لاختلالات القانون الأساسي لقطاع التربية بما يـقضى إلى القضاء النـهائي على الترب الآيلة للزوال وذلك بـهدف تـحقيق مـبدأ العدالة والانصاف في التصـنيف والإدماج والترفيـه لموظفي المصالح الاقتصادية ، كما دعت إلى انصاف هـذه الفـئة والتصنـيف والتي تعمدت وزارة التربية الاستمرار في أقصاها ، رافضين ما تـضمنته الوثيقة الأخيرة للتصنيفات من اختلالات جديدة . وفي الأخير قالت لجـنة مـوظفي المصالح الاقتصاديـة " أنه من الحـق في مـنحة المـسؤولة والصندوق كيفية الأعوان المحاسبين المتعمدين لدى وزارة المالية تطبيقا للموسم التنفيذي 04-308 الخاص بمنحة المـسؤولة للمحاسبين المعتمدين والوكلاء لما يترتـب عليـها من مـسؤوليـات مدنية وجزائية