الكيان الصهيوني يمهد لخروجه من التاريخ
16 أيار 2018 122

رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة

الكيان الصهيوني يمهد لخروجه من التاريخ

علي عزازقة

أكد السعيد بوحجة، بأن ما يقترفه الكيان الصهيوني من جرائم ضد الإنسانية وضد كل ما هو مسلم فلسطيني في الأراضي المحتلة، ما هو إلا تمهيد من أجل خروج هذا الكيان الغاصب من التاريخ، في حين أوضح أن الجزائر ستبقى دائما مع فلسطين ظالمة أو مظلومة.

وأوضح رئيس المجلس الشعبي الوطني يوم أمس، خلال إحياء اليوم العالمي "للعيش بسلام معا" بالغرفة السفلى للبرلمان، يوم أمس، بأن الفلسطينيون أخرجوا من ديارهم، إلا أنّ الكيان الصهيوني سيظل خارج التاريخ، مضيفا وهو يتحدث عن حادثة نقل سفارة واشنطن من تل أبيب المحتلة إلى القدس الشريف بأن ما حصل كارثة حقيقية والمجتمع الدولي بصفة عامة مدعو للتنديد على هذه الخطوة، في حين أضاف رئيس المجلس الشعبي الوطني، بأن الرئيس بوتفليقة  أكد أصالة الموقف الجزائري اتجاه القضية الفلسطينية.

وفي سياق أخر وصف رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، رئيس الجمهورية بـ"رسول السلام في العالم"، حيث قال إنّ بوتفليقة يستحق كل التقدير والإحترام وطنيا ودوليا، وأشار بوحجة إلى فضل رئيس الجمهورية في إحياء اليوم العالمي للعيش في سلام معا، وهذا بإعتبار أن الجزائر هي الدولة الأولى التي اقترحت إحياء هذا اليوم لدى هئية الأمم المتحدة، التي أقرّته بدورها يوما عالميا، مصادفا لـ16 ماي من كل سنة.

اقرأ أيضا..