الإعدام للسفاح الذي أباد عائلة كاملة
05 آذار 2018 198

البويرة

الإعدام للسفاح الذي أباد عائلة كاملة

أحسن مرزوق

نطقت محكمة الجنايات بالبويرة في ساعة متأخرة من ليلة أمس بتسليط عقوبة الإعدام في حق المتهم "ب.أعمر  " 65 سنة  الذي صنع الحدث وطنيا  خلال شهر رمضان الفارط حين أقدم بتاريخ 11 جوان 2017 بكل برودة دم على إزهاق أرواح 3 أفراد من العائلة وهم زوجة أخيه وابنها وابنتها قبل دقائق من موعد الإفطار قبل أن يفر إلى وجهة مجهولة في غابة غير بعيدة عن المنزل العائلي بضواحي تاغزوت ليعود بتاريخ 19 جوان ليرتكب جريمة قتل رابعة في حق أخيه واستنفرت أثناءها مصالح الدرك الوطني كافة الإمكانيات البشرية والوسائل الحديثة من أجل توقيفه الذي تم بعد عملية بحث شاقة وسط أدغال المنطقة الجبلية , هذا واعترف المجرم السفاح بجرائمه التي أرجعها خلال استجوابه في المحاكمة التي دامت يومين وجرت وسط تعزيزات أمنية مشددة إلى تعرضه للظلم والحقرة من طرف أخيه الذي حرمه من الطريق المؤدي إلى منزله منذ 20 سنة ما جعله يكن له الكره والحقد الدفين وظل شعور الانتقام منه يلازمه منذ تلك الحادثة  ،فيما أنكر الشهود دوافع الظلم التي ظل يتحجج بها المتهم مؤكدين أن المتهم لم يتعرض أبدا للظلم من طرف شقيقه الراحل ما جعل النيابة تلتمس عقوبة الإعدام في حقه بتهمة القتل العمدي وهو الحكم الذي نطقت به هيئة المحكمة بعد المداولة في أكبر قضية جرم اهتزت لها ولاية البويرة .

 

اقرأ أيضا..