تقارير دولية تضغط من أجل فتح السوق لمؤسسات أجنبية
20 شباط 2018 212

فيما أكدت احتكار اتصالات الجزائر للأنترنت، فرعون:

تقارير دولية تضغط من أجل فتح السوق لمؤسسات أجنبية

علي عزازڨة

انتقدت وزيرة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، هدى فرعون التقرير الأخير لأحد المنظمات غير المعروفة دوليا، الذي تحدث عن ضعف سرعة تدفق الانترنت في الجزائر مقارنة حتى ببعض الدول الواقعة فيها حروب كسوريا والعراق، مشددة على أن هم مثل هكذا خرجات الضغط على الحكومة الجزائرية من أجل فتح السوق للمؤسسات الأجنبية من أجل احتكار السوق كليا.

وأكدت فرعون على هامش مصادقة الغرفة السفلى للبرلمان على مشاريع قانون المحدد للقواعد العامة المتعلقة بالبريد والاتصالات الالكترونية، وقانون التجارة الالكترونية، أن المنظمة العالمية للتكنولوجيات التابعة للأمم المتحدة، دائما ما تحدثت عن تقدم الجزائر في هذا المجال، وهي منظمة تضيف ممثلة الحكومة في مبنى زيغود يوسف لها كل الإمكانات التي تسمح لها بتقييم الأنترنت وسرعة تدفقها، وراحت ذات المتحدثة إلى أكثر من ذلك لما أكدت أن التقارير التي يتم إصدارها من قبل وكالات مغمورة تهدف إلى إدخال المؤسسات الأجنبية إلى السوق الجزائرية من أجل احتكارها السوق، عن طريق تقديمها مغالطات لا أساس لها تروج على ضعف الانترنت.

ومن جهة أخرى جددت وزيرة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، تأكيداتها بخصوص احتكار مؤسسة اتصالات الجزائر لكل المشاريع الخاصة بتوصيل الأنترنت تحت الأرض، لكون هذا الأمر له علاقة بالأمن القومي، لكنها فتحت مجال الاستثمار في وجه المؤسسات الخاصة في هذا المجال، قائلة إن الخدمة العمومية أو الكيلومتر الأخير لن تحتكرها اتصالات الجزائر، لأن المنافسة فيه ستكون مشروعة.

 

اقرأ أيضا..