"يناير" سيخلق جسورا بين مختلف الثقافات الجزائرية - الوسط الجزائرية

"يناير" سيخلق جسورا بين مختلف الثقافات الجزائرية
12 كانون2 2018 54

المستشار لدى  "أناب " سيد علي صخري  "للوسط ":

"يناير" سيخلق جسورا بين مختلف الثقافات الجزائرية

حكيم مالك

نشط  أول أمس سيد علي صخري المستشار لدى المؤسسة الوطنية للاتصال والنشر" أناب " لقاء  حول عادات وتقاليد يناير احتفاء بالعام الأمازيغي  الجديد "يناير  2968" بمكتبة شايب دزاير بالعاصمة ،  ولقد أكد صخري في تصريح  خاص ليومية "الوسط " أن هذا اليوم موعد  تاريخ مهم  أين  استجاب فيه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لنداء شعبه بترسيم "يناير عيدا وطنيا مشتركا  يجمع كل الجزائريين كما أن هذه المناسبة ستساهم في خلق جسورا بين مختلف الثقافات الجزائرية وسيمكن هذا الاحتفال من جمع العائلات الجزائرية مع بعضها البعض وربط أواصر الأخوة والمحبة فيما بينها مع الاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة  عن طريق توفيرالحاجيات والأشياء  الأساسية المتاحة عند جميع أفراد  المجتمع الجزائري .

كما تحدث المؤرخ والباحث في الأرشيف فؤاد سوفي عن التراث الثقافي الأمازيغي وعن الجذور التاريخية لمناسبة "يناير"  والثقافة الشعبية الجزائرية   ، مؤكدا أن الاحتفال بهذه المناسبة لم يكن متاحا من قبل من طرف الكنيسة والفقهاء في الدين  كما عرفت الندوة التحدث عن  الملك  الأمازيغي شيشنق الملك الذي هزم الفرعون المصري و بهذا الانتصار خلق للأمازيغ تاريخا بأرض مصر  ، ولقد عرف هذ اللقاء مشاركة العديد من المثقفين والكتاب والمهتمين بالتراث الجزائري  والممثلين الجزائريين  من بينهم الممثل القدير عبد الحميد رابية  ولقد تخللت هذه الندوة قراءات شعرية للشاعر عمر شلبي  حول"  يناير "  تنادي إلى توطيد العلاقات الاجتماعية الجزائرية  احتفاء بهذه المناسبة  على مستوى 48 ولاية جزائرية  .

 وتطرقت الندوة إلى مختلف التسميات  ليناير  في مختلف مناطق الوطن ففي الغرب الجزائري يسمى  " ناير "  وفي الجزائر العاصمة يطلق عليه اسم  " العجوزة  "ويسمى رأس العام في القل التابعة لولاية  سكيكدة الواقعة في الشرق الجزائري ، ولقد  سلط في هذا اللقاء الضوء على  الأكلات الشعبية المتنوعة  المقامة في الجزائر احتفاءا بهذه المناسبة الكريمة  التي يصادف الاحتفال بها في 12 جانفي من كل سنة و التي تدخل في إطار العادات والتقاليد  التي توارثتها الأجيال عن الأجداد  والتي تحضر وتطبخ  فيها  أطباق مختلفة كطبق الكسكسي بالدجاج في منطقة القبائل وأطباق أخرى  كالطبيخة  والخفاف والشرشم في مناطق أخرى من الجزائر وهذا يبرز التنوع الثقافي في البلد  .

 

اقرأ أيضا..