" عصرنة الشرطة جهد متواصل لخدمة المواطنين" - الوسط الجزائرية

المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل
المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل ص: أرشيف
13 تشرين2 2017 حكيم مالك 51

في افتتاحية العدد 138 من مجلة "الشرطة" عبد الغني هامل

" عصرنة الشرطة جهد متواصل لخدمة المواطنين"

أكد  اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني في  كلمته الافتتاحية لمجلة "الشرطة" في عددها 138 لشهر أكتوبر 2017، على ضرورة العمل بكثير من الحرص والاهتمام داخل مؤسسة الشرطة الجزائرية وذلك باستغلال كل ما تتيحه التكنولوجيات الحديثة من خدمات إنسانية  وخصائص تقنية تمكننا من معالجة المواضيع والانشغالات الأمنية الحياتية للمواطن، ضمن صيغة سلسلة ومستساغة، تؤتي ثمارها في مجال أمنه وتوعيته وتعزيز روحه المعنوية تجاه جواريته لشرطته عن طريق رصد مؤشرات العصرنة واقتفاء أثرها في محيط إقليمي ودولي يتسم بسعة التجارب والثراء لنضع أسسا لجو أمني مناسب يساهم من خلاله جميع الفاعلين الأمنيين بمختلف وسائلهم وأفكارهم البناءة في تطوير جهاز الشرطة خدمة لأمن المواطنين، وحماية الممتلكات، ضمن شراكة غير منتهية مع المواطن. 


 

وفي ذات السياق حث اللواء عبد الغني هامل على مواصلة مسيرة عصرنة الشرطة الجزائرية من أجل ترقية الخدمة العمومية الأمنية المقدمة للمواطن ومن خلال اعتماد مناهج تكوين ووسائل مادية تواكب نظيراتها بالدول المتقدمة معتبرا أن التكوين الأساسي مستمر ومتخصص كعامل محوري لتطوير المورد البشري للشرطي وتأدية مهامه الميدانية على أحسن وجه حيث حث على بذل المزيد من الجهد  والسهر على  تنفيذ قوانين الجمهورية واحترام حقوق الإنسان والحريات الفردية .

 وتطرق  المديرالعام للأمن الوطني  إلى المكانة الإقليمية  والدولية التي ترسمها الشرطة الجزائرية بخطى ثابتة في مجال العصرنة  مسلطا الضوء على التتويجات  الشرطة الجزائرية  في مناسبات مختلفة بمشاركات دعم وتبادل خبرات وإنجازات على غرار رئاسة آلية " أفريبول " مقرها الجزائر  متوقفا عند  المشاركات والاجتماع الثاني رفيع المستوى الخاص بمشروع التعاون الشرطي بين الاتحاد الأوروبي  والدول الشركاء من الضفة الجنوبية لحوض البحر المتوسط ، لنستعرض بذلك تجربة الشرطة الجزائرية وإمكاناتها البارزة التي افتكتها عبر مراحل تطورها التاريخية في مجالات أمنية عديدة  وقد سمحت المشاركة في الاجتماع السنوي الـ 19 لمنظمة  التعاون لقادة شرطة دول شرق إفريقيا   بدولة أوغندا بتعزيز مجالات التعاون الشرطي الإفريقي وتفعيل التعاون الإقليمي والدولي في نطاق آلية أفريبول  فلقد استلمنا وسام الدرجة الأولى للشرطة الأوغندية باسم الشرطة الجزائرية  وأهديناه غلى فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تعبيرا وامتنانا من قيادة الأمن الوطني ومنتسبيه واعترافا بما وصلت إليه الشرطة الجزائرية من انجازات بالغة داخلية وعلى المستوى الإقليمي والدولي  وتحقق هذا بفضل إرشاداته السديدة ودعمه اللامحدود للتطوير والدفع  بمؤسسة الأمن الوطني  قدما إلى مراتب مشرفة على المستوى القاري والدولي .

 وفي الأخير ثمن عبد الغني هامل الإسهامات الغير منقطعة لشركاء الأمن الوطني أفرادا  ومؤسسات عمومية وخاصة في أفكارهم البناءة وسلوكياتهم  الايجابية تجاه المواضيع والقضايا الأمنية التي تخص المواكن ومن أجل بناء ثقافة أمنية .

اقرأ أيضا..