الهوية الوطنية تخرج "الأنباف" للشارع - الوسط الجزائرية

الهوية الوطنية تخرج "الأنباف" للشارع
ص: أرشيف
12 تشرين2 2017 96

وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية الأربعاء المقبل

الهوية الوطنية تخرج "الأنباف" للشارع

سارة بومعزة

قرر الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين "الأنباف"، التصعيد ضد وزارة التربية الوطنية، من خلال الاحتجاج الأربعاء المقبل أمام مقر الوصاية، متهمين إياها بالإقصاء، وضرب مقومات الهوية الوطنية.

كشف الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين "الأنباف"، أمس، عن نيته باللجوء إلى لغة الشارع، حيث سينظم وقفة احتجاجية الأربعاء المقبل أمام مقر وزارة التربية الوطنية تنديدا بسياسة إقصاء التي انتهجتها الوزارة الوصية، حيث أكد رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، الصادق دزيري ، في بيان لهم أمس، أن قرار تنظيم وقفة احتجاجية تحت شعار "روح المنظومة التربوية هي الثوابت الوطنية " هو نتيجة تهميش إطارات التربية الجزائريين من عملية وضع المناهج وانجاز الكتاب المدرسي، منددا بسياسة الارتجال في إعدادها من خلال إقصاء النقابات من المساهمة في إصلاح المنظومة التربوية التي تعد حسبه صميم الهوية الوطنية.

وطالب بضرورة إبعاد المدرسة الجزائرية عن الصراعات الإيديولوجية و يجب أن تلعب مدرسة عمومية جزائرية دورها في تجسد ثوابت الأمة من خلال سياسة تربوية تأخذ بعين الاعتبار أصالة الأمة ومقوماتها الإسلامية والعربية والامازيغية من أجل تعليم جيد ومثمر ذي كفاءة وتلميذ متفوق حسب قوله، مؤكدة أنه "حان الوقت لوجود كتاب مدرسي بدون أخطاء.

هذا ويعرف ملف إصلاحات المنظومة التربوية جملة من الاحتقانات والتهم التي وجهت للوصاية، من طرف أكثر من طرف، متهمين إياها بالسعي لضرب مواد الهوية، بداية من إشكالية مادة التربية الإسلامية، وصولا لحذف البسملة وخرائط الجغرافية، والأسطوانات التي تضمنت صورا ماسونية ودواليك.

اقرأ أيضا..