على بوتفليقة استقبال وفد مستقل لتوضيح إرادته للمواطنين - الوسط الجزائرية

على بوتفليقة استقبال وفد مستقل لتوضيح إرادته للمواطنين
ص: أرشيف
12 أوث 2017 سارة بومعزة 194

جيلالي سفيان:

على بوتفليقة استقبال وفد مستقل لتوضيح إرادته للمواطنين

قرأ حزب جيل جديد، أمس، في الزوبعة التي أحدثها ملف التعليمات الموجهة للوزير الأول عبد المجيد تبون بخصوص "الابتعاد عن التحرش برجال الأعمال"، بحسب قناة إخبارية خاصة، قرأ فيها جبل جديد بأنها تنذر بأن التوازنات الداخلية للنظام قد انكسرت، قائلا أن البداية كانت من جنازة رضا مالك وطريقة التموقع من إلى جانب من فيها.


اعتبر حزب جيل جديد، أمس، في بيان له، أن التعليمات المتداولة عبر قناة خاصة مؤخرا، ودعوة الوزير الأول عبد المجيد تبون من التحرش برجال الأعمال والتي نسبت للرئيس، بأن بدايتها كانت مع جنازة رضا مالك وطريقة تموقع البعض بها، قائلا أنها تنذر حاليا بتغير الموازين داخل النظام، ومن شأنه اضعاف تبون وتنحيته لاحقا، قائلا أن مجيء تبون وحكومته كان فعلا بعد تراجع مكانة حكومة سلال، في ظل الأزمة المالية ومقاطعة تشريعيات ماي، وأن تبون يحمل بذور التغيير لحماية السلم المدني، داعيا الرئيس لتدارك التصدع القائم باستقبال وفد بشكل رسمي مشكلا من الأحزاب السياسية و ممثلي المجتمع المدني ليوضح لهم مباشرة إرادته.
وبالعودة إلى تبون وحكومته، فقال أن حكومة تبون في وضعية تسمح لها برفض أي قرار يرمي لإقالتها، بحكم أن ذلك القرار ليس منبثقا من الإرادة "العمومية المُصرح بها" للرئيس "الرسمي"، كون القناة تحدثت عن تسريبات وليس عن تعليمة رسمية، و يستطيع الوزير الأول بهذا المنطق التنديد بكل محاولة في هذا الإتجاه.
من جهة ثانية سبق وأن قدم الخبير الاجتماعي ناصر جابي قراءته حول ما تم تداوله من خلافات بين الحكومة ورجال المال، قائلا أن الظروف تجعل من الوزير الأول تبون، يتحمل كافة المسؤولية، من جهتين في ظل نظام لا يزال يرفض توسع نطاق رجال المال، من جانب التغيير والحد من توسع رجال الأعمال ومن جانب المعرفة والحساب الدقيق للخطوات وما يريده رئيس الجمهورية، لأنه في حالة التعثر سيتحمل المسؤولية.
وبالعودة إلى الحديث عن تعليمات رئيس الجمهورية لتبون، فتضاربت التعقيبات عليها، بين مؤكد وبين من أرجعها إلى مدير الديوان أحمد أويحيى وأنها كانت سابقة لعطلة الحكومة، إلا أنه تم تأجيل تسريبها إلى غاية ذهاب تبون في عطلة.

اقرأ أيضا..