هام: وفاق سطيف إلى تاسع نهائي

توزيع عدد هائل من السكنات في عيد الاستقلال - الوسط الجزائرية

توزيع عدد هائل من السكنات في عيد الاستقلال
17 جوان 2017 بديع بغدادي

"شرفة" يكشف عن يوم وطني وحزمة تسهيلات

توزيع عدد هائل من السكنات في عيد الاستقلال

أعلن وزير السكن والعمران والمدينة "يوسف شرفة"، السبت، عن توزيع عدد هائل من السكنات بمختلف الصيغ في عيد الاستقلال القادم، كما كشف الوزير عن حزمة تسهيلات للخائضين في البناء بكافة أنواعه.

 على هامش زيارة ميدانية قادته إلى مدينة "تيارت"، نقلت وكالة الأنباء الرسمية على لسان "شرفة" حديثه عن "يوم وطني" يتزامن مع الخامس جويلية القادم لتوزيع "عدد معتبر" من السكنات بمختلف الصيغ عبر الوطن لإدخال الفرحة على قلوب المواطنين، وتابع الوزير: "سيتم عما قريب الانتهاء من إنجاز برنامج "عدل 1"، وتوزيع كل السكنات الخاصة به قبل الثلاثي القادم، ثم الانطلاق في توزيع سكنات "عدل 2" بقوة من خلال ضبط رزنامة خاصة بذلك"، مطمئنا المكتتبين الذين دفعوا الشطرين الأول والثاني بأنهم سيستلمون سكناتهم.

ولفت "شرفة": "وزارة السكن أسندت مهمة إنجاز المرافق المتمثلة في المؤسسات التربوية والوحدات الأمنية إلى دواوين الترقية والتسيير العقاري"، مشددا على ضرورة الانطلاق في إنجازها قبل نهاية السنة عبر القطر الوطني بغرض تمكين المستفيدين من سكنات مريحة تحت مظلة "الأحياء المدمجة".

وحثّ "شرفة" المديريات ودواوين الترقية العقارية عبر الوطن، على تسوية مشكل الديون في قطاع السكن مع إعطاء الأولوية لدفع مستحقات مؤسسة سونلغاز، ثم باقي الشركاء الآخرين، مجددا تعهده بصرف مستحقات المقاولين اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وأعطى الوزير تعليمات صارمة بشأن إجبارية منح الاستفادة المسبقة للمستفيدين من السكن عند وصول نسب إنجاز المشاريع السكنية إلى 65 بالمائة، مؤكدا على لجان الدوائر لتسريع دراسة الملفات بشكل مسبق، والتوزيع النهائي للسكنات مباشرة بعد دراسة الطعون.

على صعيد الإسكان الريفي، أفاد الوزير أنّ كل المستفيدين من قرار الاستفادة من السكن الريفي، سيتم منحهم الشطر الثاني من قيمة السكنات قريبا، كما أمر بالشروع في إجراءات الإلغاء في حالة عدم إنجاز المستفيدين لسكناتهم، وركّز المتحدث على تأمين العقار المتحصل عليه في إطار مخططات شغل الأراضي، مؤكدا على أن تتم المصادقة على هذه المخططات قبل انتهاء عهدة المجالس الشعبية الحالية والحرص على عدم اقتحام الأراضي الفلاحية.

وطمأن يوسف شرفة بأن الدولة الجزائرية لن تتخلى على أي من البرامج السكنية في مختلف الأنماط مع مراعاة الوضعية المالية الحالية، مشيرا إلى أنّ الرفع من قيمة الأجر إلى أكثر من 24 ألف دج كشرط لاستفادة من السكن الاجتماعي لم يقرر بعد".

كما أمر الوزير مديريات التعمير بتسهيل الإجراءات الخاصة بمنح رخص البناء بالنسبة لمختلف البرامج السكنية والتجهيزات العمومية وحتى بالنسبة للمستثمرين المقبلين على إنجاز بناءات تحتوي نشاطاتهم الصناعية أو الفلاحية لدعم الاستثمار.

قراءة 152 مرات

اقرأ أيضا..