جاب الله يساند قرار منع حمل الرايات "غير الوطنية"
24 حزيران 2019 192

فيما طالب باطلاق سراح المعتقلين

جاب الله يساند قرار منع حمل الرايات "غير الوطنية"

ساند رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، قرار رئيس هيئة الأركان أحمد قايد صالح الخاص بمنع رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية أثناء مسيرات الحراك الشعبي، معتبرا في تصريح له بأن هذا الأمر عادي.

وأفاد جاب الله أمس خلال نزوله ضيفا على منتدى جريدة "المحور"، بأنه لا توجد حرية مطلقة في كل دول عالم فلماذا تكون في الجزائر؟، مستشهدا بكل من فرنسا وبريطانيا اللتين قال أنهما تمنعان بعض الأمور التي هي مقدسة عندهم على حد تعبيره، مطالبا في ذات السياق بضرورة إطلاق سراح الشباب المعتقلين على خلفية قضية الراية الوطنية في المسيرات.

وأضاف نفس المتحدث بأن الحوار يجب أن يكون مع من يملك سلطة القرار في البلاد، وهي المؤسسة العسكرية، أو يكون مع أحد المدنيين الذين تفوضهم ذات الجهة ويكون له قبول شعبي، مؤكدا على أن الندوة الوطنية التي دعت إليها فعاليات قوى التغيير لنصرة خيار الشعب، ستكون مفتوحة للجميع دون استثناء، شريطة أن يكون تخندقهم مع مطالب الشعب، مجددا تشديده على أن أولياء النظام السابق غير معنيين بهذه الندوة الوطنية.

وأبرز نفس المصدر بأن الضامن الأكبر للنجاح هو استمرار الشعب في ثورته وبقوة، مؤكدا على أن نخب الأمة هي على بصيرة من أمر الشعب ومطالبه، وواثقة بأن حقوقه مقدسة، داعيا إلى ضرورة الذهاب إلى مرحلة مؤقتة تدار من أطراف مؤمنين بمطالب الشعب، وينحصر دورهم في التسيير فقط.