شبح السنة البيضاء يهدد الجامعات الجزائرية
20 نيسان 2019 308

الإضراب شل 90 بالمائة من الجامعات

 شبح السنة البيضاء يهدد الجامعات الجزائرية

ف.نسرين

حذر عبد الحفيظ ميلاط المنسق الوطني لمجلس أساتذة التعليم العالي “كناس”، من حالة الانسداد التي تعاني منها الجامعة و من نتائج الإضراب المفتوح للطلبة الذي دخل أسبوعه الثالث بعد العطلة الإجبارية التي فرضت من الوزير السابق ، مؤكدا أنها تسببت في شل الجامعة بنسبة تجاوزت 90 بالمائة.

وأوضح عبد الحفيظ ميلاط في اتصال مع جريدة الوسط أن الإضراب الذي بدأ في أول يوم من الدخول بعد عطلة الربيع تسبب في أضاع حوالي السبعة أسابيع و السداسي الثاني لم يبقى منه إلا خمسة أسابيع موضحا أن السداسي يتكون من اثني عشر أسبوعا وضيعنا أكثر من نصفه  ، محذرا من النتائج الوخيمة لهذا الإجراء

وقال ذات المتحدث  أنه في حال استمرار الإضراب إلى غاية الأسبوع المقبل، سنقف أمام خيارين، كل واحد منهما أسوأ من الثاني، إما الذهاب إلى سنة بيضاء، وسيكون ذلك بمثابة كارثة عظمى على القطاع ووصفه بالإجراء الخطير على الجامعة وقال انه يضر جيلا كاملا من الطلبة و يضر ناجحي شهادة الباكالوريا العام المقبل ، أما الخيار الثاني فيتمثل في تمديد السداسي الثاني إلى ما بعد العطلة، و الذي سيؤثر على الدخول الجامعي المقبل، وقال منسق الكناس أن الظروف الحالية التي تمر بها الجزائر و الإضراب الذي تشهده الجامعة غير مشابه لأي إضراب سابق موضحا أن مطالب الإضرابات السابقة كانت بيداغوجية أو اجتماعية و غيرها عكس هذه المرة فهو ذو طابع سياسي و أشار ميلاط أن بعض الجامعات لم يقوموا بالامتحانات الاستدراكية و ما زالت الدروس المناقشات ،الامتحانات النهائية و غيرها و قال أن إنهاء الفصل في آجاله صعب و عن إن الحل الأمثل لتفادي هذه الخيارات قال منسق الكناس ، أنه يجب العودة إلى مقاعد الدراسة لإنهاء الموسم الجامعي والخروج في عطلة بشكل عادي، و أضاف قائلا نتفهم موقف الطلبة و حسهم السياسي و لجوئهم للاضطراب تضامن سياسي لكن كل القطاعات تدعم الحراك لكن تسير بطريقة طبيعية و يجب الاقتداء بهم وأضاف قائلا نحن كأساتذة مستعدين لمحاولة استدراك ما فاتنا من تأخير و نستطيع في هذه الحالة إنقاذ ما يمكن إنقاذه

عباس جعفر من الاتحاد الوطني للشباب الجزائري

الطلبة عادوا إلى مقاعد الدراسة

من جهة أخرى قال قيادي منظمة الاتحاد الوطني للشباب الجزائري عباس جعفر أن الطلبة استأنفوا الدراسة وقاموا بإجراء الامتحانات الاستدراكية مشيرا إلى حالات شاذة تخص الطلبة الذين يريدون تعكير الجو الدراسي لأهداف خاصة

للإشارة تواجه بعض جامعات الوطن شبح السنة البيضاء نتيجة الاحتجاجات المتكررة التي منعت  الطلبة من التمدرس سوى ثلاثة أسابيع خلال الفصل الأول ولم يلتحق طلبتها بعد بالفصل الثاني بفعل الصراعات ما بين طلبة المنظمات والطلبة الأحرار خاصة وان الطلبة لم يجروا الامتحان الاستدراكي لبعض الاختصاصات .

اقرأ أيضا..