ترشحت في حزب عمارة بن يونس وأعرف ماذا سأفعل.. - الوسط الجزائرية

مرزاق حمداش، مرشح الحركة الشعبية الجزائرية في برج منايل
مرزاق حمداش، مرشح الحركة الشعبية الجزائرية في برج منايل ص: أرشيف
03 تشرين2 2017 557

"السلفي" المترشح في "الأمبيا"، "مرزاق حمداش" لـ"الوسط":

ترشحت في حزب عمارة بن يونس وأعرف ماذا سأفعل..

حاوره: علي عزازقة

قال المترشح  ذي التوجه"السلفي" في قائمة حزب الجبهة الشعبية الجزائرية"الأمبيا" ببلدية برج منايل بولاية بومرداس، أن قناعته الالايديولوجية والسياسية لا تمنعه من الترشح في أي حزب سياسي، وأن اختياره لحزب عمارة بن يونس في محليات 23 نوفمبر الجاري جاء بقناعة وهو يدري ماذا سيفعل في حالة فوزه برئاسة المجلس الشعبي البلدي، معتبرا في هذا الحوار مع "الوسط" أن "الأمبيا" حزب فيه مناضلين يُحضون بشعبية كبيرة ولهم أعمال خيرية وتطوعية مشهود لها في بلدية برج منايل.


 ترشحتم في حزب محسوب على التيار العلماني بالرغم من خطابكم وتوجهكم ذي الطابع الاسلامي، كيف ذلك؟

نوضح بداية أن الضجة التي أثيرت حول ترشحنا في صفوف حزب بن عمارة يونس، خدمتنا أكثر مما أضرتنا، حيث وجدنا أمامنا الكثير من شباب برج منايل الذي أعلن مساندته لنا بعد الضجة المثارة مباشرة، دون نسيان الاتصالات التي تلقيناها من جميع المعارف والأصدقاء الذين يعلمون أننا نريد العمل من أجل البلدية وفق سياسة واضحة تخدم المواطن في بلدية برج منايل، بصراحة ما تم تداوله عني لم يكن ذلك المشكل الذي يجعلني لا أتقدم في المشروع الذي أنوي العمل وفقه إذا ما تم اختياري في برج منايل كرئيس للمجلس الشعبي البلدي، ومن هنا أقول للذين انتقدوا اختياري لحزب "الأمبيا"، أنني أعلم ما أقوم به، وأنا لم أنتقد أي شخص ترشح في حزب أخر، ولم أنتقد أي حزب، لكوني سأعمل على مشروع معين، نحن نراه أنه سيخدم المواطن بشكل خاص والتنمية في بلدية برج منايل بشكل عام.

نفهم من كلامك أن الأحزاب لم تعد تملك اية ايديولوجية ومشاريع مجتمع؟

ربما يكون ذلك، ولكن بالنسبة لنا كل الأحزاب التي ستتسابق في محليات 23 نوفمبر في كفة واحدة، سواء كانت في الموالاة أو المعارضة، العمل السياسي بالنسبة لنا نشاط يهدف إلى خدمة البلدية قبل أي جهة أخرى، ونحن في "الأمبيا" معروفون بعملنا الجمعوي، والجميع في برج منايل يعلم من نكون، ويعلم أننا نرغب في تكريس ما هو نبيل خلال العهدة التي سنكون فيها على رأس البلدية إذا ما تم اختيارنا من قبل المواطنين.

لماذا بالضبط حركة عمارة بن يونس؟

الحقيقة كان هنالك لنا الكثير من الاتصالات مع العديد من الأحزاب، والتي يأتي على رأسهم حزب "التحالف الجمهوري"، الذي كنا على وشك الدخول بإسمه في هذه المحليات، ولكن ولأسباب نراها أنها منطقية فضلنا الخروج منه، لكون هنالك من في الحزب من كان يعلم مدى مصداقيتنا في برج منايل، وراح يعمل باسمنا بأناس يعلمه العام والخاص بأنهم مفسدون، ونحن كمبدأ راسخ ولن يتغير، لن نعين مثل هكذا سياسة تهدف من دون أدنى شك إلى خدمة مصالحهم الشخصية، ولكن "الأمبيا" ليعلم الجميع، يضم في قائمته أناس مشهود عليهم بالعمل الخيري والتطوعي، لهذا لن نتأثر بمثل تلك الضجة ولن نعيرها أي اهتمام لأن الميدان هو الذي سيفصل، والمواطن بالنسبة لنا هو الحكم الذي ستكون له الكلمة الأخيرة.

برج منايل من البلديات التي تعاني جمودا في التنمية، كيف العهدة الماضية؟

الشيء الذي جعلنا نلوج في المعترك السياسي يرتكز على هذه النقطة بالذات، التنمية الغائبة، الشباب اليوم يجب أن يظهر للجميع على أنه قادر على خلق التغيير والسير بالبلدية نحو الأفضل، نحن كأبناء بلدية برج منايل نرى أن البلدية لم تتقدم بشيء، الداخل لها يراها على أنها لم تغير ثوبها الذي ارتدتها منذ زلزال بومرداس 2003، كل الأمور كما كنت، كل شيء يدعونا من أجل المشاركة والتغيير، لأن الواقع صعب وتقبله أصعب، والعزم على تغييره نراه واجبا، وحدوثه ليس مستحيلا.

على ما ستركز في حملتك الانتخابية؟

نعلم أن الجزائر تعاني من أزمة مالية واقتصادية خانقة جدا، والوزير الأول كان قد أكد ذلك وصارح الجميع على أن الوضع أصبح لا يطاق وهو صعب للغاية، لهذا فإننا سنركز على إعادة بعث الكثير من المشاريع المجمدة في البلدية، والتي سيكون لها مردود ايجابي على المواطنين بشكل عام، الحلول موجودة وهي قريبة منا، وإذا ما تم انتخابنا على رأس المجلس الشعبي البلدي سنضرب بيد من حديد من أجل استرجاع الكثير من المداخيل التي هي الأن ملك جهات معينة، والموارد المالية بالنسبة لنا شيء لا يجب التفريط فيه، خاصة وأن الواقع المعاش يجبرنا على ذلك، ومهمتنا هي خدمة المواطن في برج منايل.

هل أنتم قادرون على احداث التغيير في تسيير البلدية؟

من دون مبالغة، نحن الحزب الوحيد الذي له شعبية في برج منايل، وعندما نقول شعبية نقصد تلك الشعبية الايجابية التي ستكون لها كلمتها خلال الانتخابات، نعلم أننا سنواجه منافسة ولكن الواقع يقول أن الكلمة الأخيرة ستكون لنا، خاصة وأننا مجموعة لها سمعة طيبة في برج منايل بشكل عام.

اقرأ أيضا..