الجنرال غديري يكشف برنامجه حول المؤسسة العسكرية
05 شباط 2019 1735

اتهم الإدارة بالضغط عليه وعلى داعميه

الجنرال غديري يكشف برنامجه حول المؤسسة العسكرية

أكد المترشح الرئاسيات علي غديري تعرض داعميه ومسانديه على مستوى الولايات للضغط، في حين استدرك أنه رغم العراقيل فإن جمعهم لتوقيعات الترشح تسير بشكل جيد، واعدا بإدخال إصلاحات عميقة على المؤسسة العسكرية في حال فوزه بالاستحقاق الانتخابي المقبل، وكذا حول الخدمة الوطنية.



جدد المترشح لرئاسيات 18 أفريل علي غديري، أمس، خلال حلوله ضيفا على موقع كل شيء عن الجزائر تأكيده بتعرضهم للضغوطات، قائلا إن أعوان الإدارة المحلية، يُهددون المواطنين وينصحونهم بعدم التوقيع لصالح علي غديري وإلا سيعرضن أنفسهم للمشاكل، مضيفا أنه على مستوى عدة بلديات يعمل أعوان مدنيين على القيام بذلك، في حين تفادى نسبتهم لأي طرف، مؤكدا أنه في حالة التمادي أكثر فسيضطر إلى فضح كل من خولت له نفسه ممارسة تلك الضغوطات بحسبه، مضيفا أن المضايقات توسعت حتى لتطاله وأفراد عائلته، مؤكدا تعرضه لتقفي الأثر، آخرها تتبعه بسيارة ليلا خلال توجهه لزيارة ابنته بالعيادة، حيث وضعت مولودها.

وحول احتمالية ترشح الرئيس لعهدة خامسة فقال غديري أنه لم يجعل من ترشح بوتفليقة نقطة انطلاقه وبأنه مصر على خوض المعركة، مضيفا أنه ليس مرشحا ضد فرد مهما كان، وإنما ترشح ضد وضع يسعى لإيجاد حلول له.
وبالعودة للملف الذي يلاحقه حول علاقته بالجنرال محمد مدين فأعرب عن انزعاجه ممن يصرون على ربط خطوته بمدير جهاز المخابرات سابقا، مجددا تأكيده أن علاقته به لم تتعدى المهنية بحكم أنه كان مديرا لجهاز المخابرات وهو مدير مركزي للموارد البشرية في المؤسسة العسكرية.

 وبخصوص برنامجه تعهد الجنرال المتقاعد، بإدخال إصلاحات عميقة على المؤسسة العسكرية في حال فوزه بالاستحقاق الانتخابي المقبل، حتى يكون “الجيش في خدمة الشعب والأمة والدفاع عن البلاد وليس في خدمة النظام”، على حد قوله، متوجها للشباب بالقول أنه مرشح الشباب الراغب في حياة أفضل قائلا أنه يحمل برنامجا طموحا يرتكز على قوتهم،  بالإضافة إلى إعادة النظر في الخدمة الوطنية قائلًا "نقول للشباب أن الإجراءات التي ستتخذ ستكون في صالحكم وتتجاوز ما تتصورونه".

سارة بومعزة

اقرأ أيضا..